الدورة الرابعة عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة بمدينة تزنيت

في إطار سياسة القرب التي تنهجها وزارة الشباب والثقافة والتواصل في برنامجها القطاعي ، ومواصلة لمجهوداتها الرامية إلى النهوض بصناعة الكتاب والنشر ودعم الفاعلين في المجال على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، تنظم المديرية الجهوية للثقافة لجهة سوس ماسة؛ بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لقطاع الثقافة بتيزنيت واشتوكة أيت باها، وبتعاون مع عمالة إقليم تزنيت والمجلس الإقليمي لتزنيت والجماعة الترابية لمدينة تزنيت؛ الدورة الرابعة عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة، في الفترة ما بين 24 يونيو و03 يوليوز 2022، بساحة المشوار بمدينة تزنيت، بمشاركة عدد من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي.
وترمي المديرية من وراء ذلك إلى جعل المعرض الجهوي للكتاب والقراءة حدثا ثقافيا سنويا يحتفي بالكُتّاب والكتاب وقضاياه (أكثر من 35 نشاطا ثقافيا وفنيا)، ومناسبة للتواصل مع مختلف المتدخلين في مجال الكتاب والقراءة، سواء من خلال عرض جديد الإصدارات من مختلف المجالات والتخصصات، أو من خلال تنظيم سلسلة من اللقاءات العلمية والفكرية والمهنية وجلسات لتوقيع إصدارات لمؤلفين وفعاليات جهوية ومحلية. هذا، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات في الكتابة والقراءة والرسم والتشكيل، موجهة للشباب والناشئة، وتقديم عروض فنية في مجالات المسرح والشعر، مع فقرات تكريمية تحتفي بفعاليات ثقافية أسهمت كثيرا في خدمة العمل الثقافي بالجهة.
وبالموازاة مع عرض الكتاب المطبوع (أزيد من 35 عارضا)، سيتم تنظيم معرض لنماذج من التراث المخطوط بالجهة، وذلك للتحسيس بأهمية ما يزخر به إقليم تيزنيت وما تختزنه المدارس العلمية والزوايا والخزانات الخاصة من كنوز نفيسة في هذا المجال. وهي مناسبة للتعرف على المدارس والأسر العلمية وما ساهمت به من انجازات علمية خدمت الحركة العلمية والفكرية ببلادنا.