الدورة 36 لملتقى الأندلسيات بشفشاون

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، وفي إطار برنامجها الرامي إلى حفظ وصيانة الموروث الثقافي والفني، باعتباره مصدرا للتثقيف والتأهيل ورافدا من روافد الشخصية المغربية، تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل- قطاع الثقافة – بتعاون مع عمالة إقليم شفشاون والمجلس الإقليمي لشفشاون، وجماعة شفشاون أيام: 24 و 25 و 26 يونيو 2022 الدورة السادسة والثلاثين لملتقى الأندلسيات بشفشاون.
تتميز دورة هذه السنة ببرمجة أنشطة موازية تتثمل في معرض يوثق لأقوى لحظات هذا الملتقى العريق طيلة ثلاثة عقود؛ وأيضا تنظيم ندوة حول موضوع : ” روافد أندلسية ” بمشاركة: عبد اللطيف بن شبتيت، محمد أملال، وتنسيق زين العابدين بنطاهر.
كما ستحتضن خشبة مسرح الهواء الطلق بالقصبة مجموعة من الأجواق والفرق المغربية المتميزة من تطوان وطنجة والقصر الكبير وفاس والدار البيضاء وسلا والرباط وشفشاون؛ يلتقون لخلق فسحة جمالية والتعبير عن مغرب فني متشبث بتاريخه وإرثه الحضاري الغني و المتنوع .
وتقديرا منها لقيمة المبدعين المغاربة الرواد المولعين بالموسيقى الأندلسية ، ودورهم الرائد في حفظ هذا التراث اللامادي، ستكرم هذه الدورة الفنان القدير ابن مدينة شفشاون الأستاذ محمد الذهبي العلمي؛ والفنان الرائد الحاج محمد الزكي من الرباط، وذلك لمساهمتهما في خدمة الموسيقى المغربية الأندلسية؛ عبر حفظ الصنائع الموسيقية الأصيلة وتلقينها للأجيال الشابة .