الفنان محمد بلخياط في ذمة الله

تلقت وزارة الثقافة والشباب والرياضة بعميق الحزن والأسى وفاة الفنان والملحن المغربي محمد بلخياط عن عمر يناهز 70 سنة بعد صراع طويل مع المرض.
الفنان الراحل من مواليد مدينة الرباط، حيث تلقى تعليمه الموسيقي بالمعهد الوطني للموسيقى والرقص بالرباط وتخرج منه سنة 1975، ليشتغل به كأستاذ للتعليم الموسيقي بالإضافة إلى التلحين والتأليف. وقد أغنى الراحل الخزانة الفنية المغربية بقطع موسيقية مشهورة أبرزها راجع لي «ثاني بالأفراح» مع عماد عبد الكبير «الغربة والعشق الكادي» مع محمد الغاوي و«طل علينا» مع البشير عبدو.
بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأصدق التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وللأسرة الفنية المغربية، راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحماته الواسعة ويسكنه فسيح الجنان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.