الفنان الوردي التهامي في ذمة الله

علمت وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة ببالغ الأسى وعميق الحشرة نبأ وفاة المرحوم أحد رواد فن المسرح بالجهة الشرقية الفنان الوردي التهامي، ويعتبر الراحل من الرعيل الأول الذين أسسوا لأبي الفنون بمدينة وجدة لا سيما مسرح الطفل، وقد رأى المرحوم النور بمدينة أوطاط الحاج قبل أن يغادرها إلى مدينة وجدة حيث كان له دور كبير في وضع اللبنات الأولى رفقة الرواد الأوائل، وعرف بدماثة أخلاقه وطيبوبته. وفي مدينة أوطاط الحاج مسقط رأسه غادرنا الفنان الوردي والتحق بالرفيق الأعلى.
وبهذه المناسبة، تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأصدق التعازي وعبارات المواساة لأسرة الفقيد وعائلته وكذا الجمهور المثقفين، سائلة الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.