تقديم معرض “موقع القصر الصغير الأثري: تراث أثري مغربي – برتغالي بمضيق جبل طارق”

من 30 يونيو الى 31 دجنبر 2021

في إطار التعاون الثقافي بين المملكة المغربية والجمهورية البرتغالية في مجال التراث والأركيولوجيا تنظم كل من مديرية التراث الثقافي ممثلة بمحافظة موق القصر الصغير الأثري (قطاع الثقافة – المغرب) وكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية – الجامعة الجديدة لشبونة وسفارة البرتغال بالمغرب ومؤسسة كاموييش للتعاون واللغة معرضا افتراضيا حول “موقع القصر الصغير الأثري: تراث أثري مغربي – برتغالي بمضيق جبل طارق” من خلال انتقاء مجموعة من الصور الفوتوغرافية من أرشيف محافظة الموقع وصور حديثة مرفقة بنصوص وتعاليق.
وقد أشرفت البعثة الأثرية المغربية – البرتغالية التي تشتغل بالموقع منذ سنة 2012 في إطار برتوكول تعاون بين مديرية التراث الثقافي وكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية – الجامعة الجديدة لشبونة بإنجاز هذا المعرض وإعداد مضامينه والمتمثلة في إبراز القيمة التاريخية للموقع وأهم البنيات الأثرية والمباني التاريخية التي يتكون منها وتاريخ وطبيعة الأبحاث الأثرية المنجزة وتسليط الضوء على مجال الموقع من حيث التطور الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والنمو العمراني مع يطرحه كل ذلك من تحديات المحافظة على الموقع ورد الاعتبار له في أفق إدماجه بشكل أفضل في التنمية المحلية.
المعرض بأربع لغات :