الدورة الثامنة والعشرون لمهرجان الطرب الغرناطي – وجدة من : 10 إلى 13 يونيو 2021

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة  الملك محمد السادس، نصره الله، تحتضن مدينة وجدة الدورة الثامنة والعشرين لمهرجان الطرب الغرناطي من 10 إلى 13  يونيو 2021  تحت شعار ” الطرب الغرناطي عرفان بالجميل للفن الأصيل “، والذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب والرياضة –قطاع الثقافة–، في إطار الحفاظ على الموروث الفني الوطني، والتخفيف من الآثار السلبية لجائحة كوفيد 19 على الممارسة الفنية ببلادنا.

يحتفي هذا المهرجان بالطرب الغرناطي كتراث موسيقي زاخر بالعطاء وأحد أبرز الفنون الأصيلة التي يتميز بها التراث المغربي، وهو تراث لا ينحصر في الجانب الغنائي فحسب، بل يتعداه إلى جوانب مشرقة من الحضارة المغربية من خلال تعدد ألحانه وأنغامه وإيقاعاته، واستعماله لآلات تعود لمئات السنين إضافة الى بديع الشعر ورقيق الكلام  وكذا أزياء الموسيقيين والمغنيين.

يهدف هذا المهرجان الذي تنفرد مدينة وجدة بتنظيمه منذ حوالي أزيد من ثلاثة عقود، إلى دعم مكانة تراث الطرب الغرناطي الأصيل ورجالاته في المشهد الثقافي الوطني، كما تسعى دورة هذه السنة إلى كسر الطوق الذي فرضته جائحة كورونا على مختلف الأنشطة والتظاهرات، وكذا ترسيخ مكانة الثقافة المغربية بمختلف مكوناتها وروافدها وتعزيز الإشعاع الثقافي والفني لمدينة وجدة والتعريف بغناها التراثي وبدورها الفني الرائد في الحفاظ على هذا الطرب الأصيل.

سطرت الدورة 28 للمهرجان التي ستنظم هذه السنة، حضوريا وافتراضيا عبر الصفحة الرسمية للمديرية على الفيسبوك، برنامجا ثقافيا وفنيا متنوعا من خلال سهرات موسيقية تراثية بمسرح محمد السادس بمشاركة مجموعة متميزة من الفرق التي تمثل هذا الفن. وكما دأب على ذلك المهرجان في الدورات السابقة، ستشهد هذه الدورة أيضا تكريم رواد  ورموز الطرب الغرناطي والاحتفاء بهم.