وزارة الثقافة والشباب والرياضة تعزي في وفاة المشمول بعفو الله المحجوبي أحرضان.

تلقت وزارة الثقافة والشباب والرياضة ببالغ التأثر وعميق الحزن والأسى خبر انتقال الزعيم السياسي والفنان التشكيلي المحجوبي أحرضان إلى مثواه الأخير يوم الأحد 15 نونبر 2020.
ويعتبر الراحل أحد أبرز الزعماء السياسيين المغاربة، إذ تقلد مسؤوليات حكومية عديدة وارتبط اسمه بحزب الحركة الشعبية الذي كان من مؤسسيه البارزين بعد الاستقلال.
وقد زاوج الراحل بين العمل السياسي الوطني والابداع الثقافي والفني حيث ألف روايات وأشعار، واهتم بشكل خاص بالثقافة الأمازيغية وبالرسم والفنون التشكيلية، حيث نظم عدة معارض داخل المغرب وخارجه وتوجد لوحاته ضمن المجموعات الفنية لعدة متاحف ومؤسسات وطنية ودولية، كما أرخ للعمل السياسي الوطني من خلال كتابة مذكراته في ثلاثة أجزاء.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأصدق عبارات التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وللأسرة الثقافية والفنية، راجين من العلي القدير أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء . وإنا لله وإنا إليه راجعون.