الدكتور حسن المنيعي في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله يومه الجمعة 13 نونبر 2020 الكاتب والناقد المسرحي الدكتور حسن المنيعي بعد معاناة مع المرض.
ازداد الدكتور المنيعي بمكناس سنة 1941، وكان يعمل أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس،وللفقيد عدة كتابات ومقالات وإبداعات تعنى بالمسرح والنقد الأدبي، من أهمها : “أبحاث في المسرح المغربي”، “المسرح والفن الخالد”، “حركية الفرجة في المسرح”، “المسرح والجسد”.
وقد حصل على جائزة المغرب في الترجمة، كما تم تكريمه في عدة مهرجانات مسرحية وطنية ودولية.
وتعد وفاته خسارة للمسرح وللنقد الأدبي.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأصدق عبارات التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وللأسرة الثقافية والفنية، راجين من العلي القدير أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.