نتائج الدورة 40 لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات

في إطار جهودها الرامية إلى كشف التراث الوطني المخطوط والتعريف به والحفاظ عليه، تواصل وزارة الثقافة والشباب والرياضة ــ قطاع الثقافةـــ تنظيم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات التي يعود تاريخ إحداثها إلى سنة 1969.

شارك في الدورة 40 من هذه الجائزة مائتان وثلاثة وعشرون (223) مخطوطا يضم بعضها مجاميع، مما رفع عدد العناوين إلى ثلاث مائة وأربعة عشر (314)  إضافة إلى مائتين وست وسبعين (276) وثيقة.

وقد أسفرت أشغال اللجنة العلمية، المكونة بمقتضى قرار لوزير الثقافة والشباب والرياضة والمكلفة بدراسة وتقييم المخطوطات المشاركة، عن منح 25 جائزة تشجيعية موزعة على 11 مركزا من أصل 13 مركزا مشاركا، وهي موزعة على الشكل التالي:

  • إحدى عشرة جائزة تشجيعية أولى،
  • تسع جوائز تشجيعية ثانية،
  • خمس جوائز تشجيعية ثالثة.

كما تم منح الجائزة التقديرية الكبرى مناصفة بين:

  • إبراهيم الخطابي، لتقديمه أربعة وعشرين مخطوطا أهمها مخطوطة في علم الطب، عنوانها: مقالة في تدبير صحة الأعضاء وترقيتها من حلول الأدواء، لأبي إسحاق القارجي الطبيب.
  • عبد اللطيف زوكاغ، عن مشاركته بكتب مخطوطة كثيرة ووثائق مهمة من بينها رسالة حول أمراض السل لمحمد المصطفى بن ماء العينين، ورسالة في أحكام الطاعون لمحمد بن الحسن بناني.

وتجدر الإشارة إلى أن المخطوطات المشاركة تخضع لعملية رقمنة ويتم الاحتفاظ بنسخ منها في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومؤسسة أرشيف المغرب بالرباط حتى يتسنى لجمهور الباحثين الاطلاع عليها.

وبالموازاة مع إعلان نتائج جائزة الحسن الثاني للمخطوطات، أصدرت الوزارة :

  • دليلا للجائزة عبارة عن فهرس علمي وكشاف مفصل للمخطوطات والوثائق المشاركة في هذه الدورة ؛
  • كتابا تذكاريا في خمسة أجزاء تحت عنوان “أبحاث في الكتاب العربي المخطوط”، يضم باقة من المقالات المتمحورة حول علم المخطوط. شارك في تأليفه ثلة من الباحثين أسهموا بمقالات وبحوث علمية رصينة، لم تنشر من قبل، وتناولت في مجملها دراسة وتحليل ونقد وتحقيق جوانب مهمة من تراثنا المخطوط.

الإصدارات متاحة عبر الرابط الإلكتروني التالي :

أبحاث في الكتاب العربي المخطوط