الفنان حمادي التونسي في ذمة الله

انتقل يومه الأحد 11 اكتوبر 2020 إلى عفو الله الفنان المسرحي والموسيقى والتلفزي حمادي التونسي عن عمر يناهز 84 سنة بعد معاناة مع المرض. ويعتبر الراحل، المزداد بالرباط سنة 1934، من رواد الفن في المغرب. انضم الى فرقة الراديو والتلفزيون المغربي سنة 1954 و إلى فرقة المعمورة في سنة 1959 وهي فرقة مسرحية تعتبر من أولى الفرق في المغرب، وقدم أول أعماله المسرحية ثمن الحرية عام 1957 ، التونسي إضافة إلى بصماته المميزة كممثل فهو يعتبر من أشهر كتاب الكلمات المغاربة حيث كتب كلمات مالايقل عن 152 أغنية وتعامل مع كبار المطربين المغاربة وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد زود الموسيقار عبد الوهاب الدكالي سنة 1959 بإحدى أنجح أغانيه وهي أغنية يا الغادي فطوموبيل .
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأصدق عبارات التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وللأسرة الثقافية والفنية، راجين من العلي القدير أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان وأن يتقبل الراحل ضمن الأبرار. وإنا لله وإنا إليه راجعون.