الموقع الأثري القصر الصغير

يقع القصر الصغير على الشريط الساحلي للبحر الأبيض المتوسط، على بعد 35 كلم من الطريق الرابطة بين طنجة وتطوان. عرفت المناطق المجاورة للموقع استقرارا قديما يعود إلى الفترة الرومانية، إلا أن أهميته لم تظهر إلا خلال العهود الإسلامية، حيث كان بمثابة الميناء الأكثر استخدامًا للعبور نحو الأندلس وذلك منذ الجواز الأول لطارق بن زياد سنة 711م.

 تخلد الشواهد الأثرية المكتشفة به، كالمسجد والحمام والمركز التجاري، أهميته على عهد الدولة المرينية و سابقاتها ما بين القرن 12 إلى غاية القرن 14 الميلادي. و لعل أكثر ما يجذب الزائر تصميمها الدائري و سورها العتيد. كما تعتبر المدينة المغربية الثانية التي وقعت تحت الاحتلال البرتغالي بعد سبتة سنة 1415م بعد المحاولة الفاشلة لاحتلال طنجة سنة 1437م. ولقد ظل البرتغال بالقصر الصغير زهاء 90 سنة ولم يتم إخلاؤها إلا سنة 1550م.

 يتوفر موقع القصر الصغير على مركز للتعريف بتراثه الأثري و التاريخيي. يوفر هذا المركز عدة معطيات أركيولوجية كما يعرض عدة لقى أثرية تبرز أهمية  هذا الموقع, كما يشهد القصر الصغير برنامجا دوريا للحفريات الأثرية.

 

 

الموقع الأثري القصر الصغير