بلاغ حول شهر التراث- دورة 2020

تحتفي وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) سنويًا بشهر التراث الذي يمتد ما بين 18 أبريل، الذي يوافق اليوم العالمي للمباني والمواقع   و18 ماي الذي يخلد اليوم العالمي للمتاحف. وقد دأبت الوزارة على تسخير هذه التظاهرة  لتنظيم العديد من الأنشطة التي تستهدف تعزيز الوساطة الثقافية وتقريب مضامين وقضايا وانشغالات التراث الثقافي من عموم المواطنين. واعتبارا  للظروف الاستثنائية لهذا العام  والمرتبطة  بتداعيات جائحة فيروس كورونا(كوفيد 19)، وامتثالا لتدابير الحجر الصحي، فقد تقرر إحياء هذا الموعد الثقافي بطريقة غير مادية، اعتمادا  على  خدمات وسائل  التواصل الافتراضي.

فتحت شعار “شهر التراث يحل ضيفا ببيتك” ، تقترح دورة هذه السنة من شهر التراث، أشرطة وثائقية مقتضبة لمواقع ومعالم مغربية،  ومحاضرات بالفيديو مع محافظي التراث الثقافي، تبث على شبكات التواصل الاجتماعي. كما ستنشر الوزارة بشكل دوري طوال هذا الشهر، مطبوعات متخصصة نادرة ذات قيمة علمية كبيرة، بعضها ينشر لأول مرة، وذلك لإتاحة الإطلاع عليها  وتحميلها كاملة بالمجان.

تدخل هذه المبادرة الاستثنائية الأولى من نوعها ضمن الجهود المبذولة لضمان فهم واسع ومستنير  لعناصر التراث الوطني وتستجيب لحاجة تحسين الوصول إلى المعلومة وتوثيق التراث المغربي، فضلا عن التفاعل الإيجابي المفيد مع ظرف الحجر الصحي.