وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة يستقبل أعضاء المكتب المركزي للنقابة الديمقراطية لقطاع الثقافة

استقبل السيد الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الجمعة 13مارس 2020، أعضاء المكتب المركزي للنقابة
الديمقراطية لقطاع الثقافة، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل.

في مستهل هذا اللقاء، رحب السيد الوزير بأعضاء المكتب وأثنى على الدور الذي تلعبه النقابة باعتبارها فاعلا اجتماعيا يحرص على طرح ومعالجة قضايا شغيلة القطاع، بالاعتماد على قواعد الحوار الجاد والمسؤول.

كما أطلع السيد الوزير، أعضاء المكتب، على الجهود التي تبذلها الوزارة وعلى أهم الإجراءات والتدابير والإصلاحات القانونية والمؤسساتية الهامة التي تتخذتها من أجل مأسسة العمل الثقافي وفق قواعد شفافة وواضحة، توخيا لتحقيق الفعالية في الإنجاز والنجاعة في الأداء وربط المسؤولية بالمحاسبة.

ونوه السيد الوزير، في الوقت ذاته، بانخراط مسؤولي القطاع، مركزيا وجهويا وإقليميا، في هذا الورش الهام الذي يروم تأهيل قطاع الثقافة وإعطائه انطلاقة قوية ومتجددة لجعله في صلب النموذج التنموي الجديد.

وبدوره، تقدم الكاتب العام للنقابة بالتهنئة للسيد الوزير على إثر الثقة المولوية الغالية التي حظي بها طرف صاحب الجلالة بتعيينه وزيرا للثقافة والشباب والرياضة ناطقا رسميا باسم الحكومة، وأثنى على كل الجهود التي يبذلها من أجل تخليق القطاع وإرساء حكامة جيدة على مستوى إنجاز المشاريع و تنفيذ البرامج والأوراش الثقافية وتنزيل الإصلاحات، ثم سلم للسيد الوزير مذكرة مطلبية، شملت ثمانية محاور (8)رئيسية، من ضمنها، على الخصوص، تجويد الخدمات الاجتماعية المقدمة لفائدة موظفي القطاع.

وفي ختام هذا اللقاء، عبر السيد الوزير عن استعداده التام للتفاعل إيجابا مع الأفكار والمبادرات والاقتراحات التي تقدم بها المكتب النقابي الرامية إلى تثمين الموارد البشرية والنهوض بأوضاعها المادية والاجتماعية وفق مبادئ الاستحقاق والموضوعية وتكافؤ الفرص. كما تقرر على إثر ذلك، إحداث آلية مشتركة لتعميق النقاش حول مضامين المذكرة المطلبية وبحث كل القضايا التي تهم حاضر ومستقبل قطاع الثقافة، وذلك تحضيرا للتحولات الجديدة التي ستعرفها بلادنا في إطار الجهوية المتقدمة.