تتويج الفائزين بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2020 وضمنهم أربعة مغاربة

تم يوم الأحد 09 فبراير 2020 بالدار البيضاء، توزيع جوائز (ابن بطوطة لأدب الرحلة 2020)، التي يمنحها (المركز العربي للأدب الجغرافي- ارتياد الآفاق)، وفاز بها ثمانية كتاب وباحثين أربعة منهم مغاربة.

جاء ذلك خلال حفل نظم على هامش فعاليات الدورة ال26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، حضره على الخصوص، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة، ورئيس النيابة العامة، السيد محمد عبد النباوي، و مدير عام المركز العربي للأدب الجغرافي-ارتياد الآفاق، الشاعر السوري نوري الجراح، وأعضاء لجنة تحكيم الجائزة.

وتم منح جائزة صنف الرحلة المعاصرة “سندباد الجديد”، للروائي المغربي أحمد المديني عن كتابه “مغربي في فلسطين.. أشواق الرحلة المغربية”، فيما منحت جائزة فرع الدراسات، لثلاثة باحثين مغاربة هم زهير سوكاح عن كتابه (تمثلات الشرق في السرد الرحلي الألماني) وبن مسعود أيوب عن مؤلفه (تداخل الأجناس في أدب الرحلة) ومحمد حاتمي عن كتابه (المعرفي والأدبي في الرحلات المغربية).

وتم منح جائزة “اليوميات” للباحث العراقي فاروق يوسف، عن كتابه “شاعر عربي في نيويورك.. على خطى فدريكو غارسيا لوركا في مانهاتن”، فيما منحت جائزة “فرع الترجمة” للكاتب السوري أمارجي، عن ترجمة كتاب “نحو مهد العالم.. رسائل من الهند” لجويدو غوتسانو.

وفي صنف “النصوص الرحلية المحققة”، عادت الجائزة مناصفة الباحث المصري محمد فتحي الأعصر، عن كتابه “النحلة النصرية في الرحلة المصرية”، لمصطفى البكري الصديقي”، والباحث التونسي محمد الزاهي، عن كتابه “رحلة محمد أفندي إلى فرنسا”، المعروف بـ”يكرمي سيكيز.

وتبنت جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2020 نشر أعمال منوه بها هي “الرحالة والصحفي.. رحلة الصفار إلى باريس نموذجا” لأحمد المريني، و”ثلاث رحلات إيبيرية.. المغرب في المتخيل الإيبيري ما بين القرنين 16 و19″ التي اختارها وترجمها من الإسبانية والبرتغالية أحمد صابر، وترجمة كتاب “قمم غير موطوءة وأودية غير مطروقة” لإميليا إدواردز التي أنجزتها أميمة قاسم وسماح حداد. كما تبنت الجائزة نشر “يوم واحد بين دمشق ونيويورك” لأكرم قطريب، و”أنفاس الجغرافيا” لمحمد اشويكة، و”في ظلال الإنكا.. مغامرة تسع نساء في البيرو” لمنى الوازن.