المغرب يحظى بشرف تسجيل أربع مواقع على القائمة النهائية للتراث الإسلامي

حظيت المملكة المغربية بشرف تسجيل أربع مواقع على القائمة النهائية للتراث الإسلامي، وذلك عقب الاجتماع الاستثنائي للجنة التراث في العالم الإسلامي التي انعقدت بالرباط يومي 02 و03 دجنبر الجاري بمقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).
في هذا الصدد٬ تم تسجيل جامع القرويين بفاس ومسجد تينم الموحدي بالأطلس الكبير الغربي وموقع القصر الصغير بإقليم طنجة وواحة فكيك ضمن القائمة النهائية للتراث الإسلامي٬ لتنضاف لمدينة الرباط.
كما تم تسجيل مواقع مولاي إدريس زرهون ومدينة تازة وموقع ليكسوس والمعلم الجنائزي الكور بإقليم الحاجب ومغارة تافوغالت بإقليم وجدة ومنتزه تلاسمطانت بإقليم شفشاون ومحمية الشجر التنيني النادر بأجكدال بالأطلس الصغير ومنتزه اخنيفيس والمنتزه الوطني الداخلة ومدينة الدارالبيضاء وحوض واد نون على القائمة التمهيدية للتراث في العالم الإسلامي.

ويأتي اختيار هذه المواقع التراثية والطبيعية، تتويجا لعمل قطاع الثقافة (مديرية التراث الثقافي) الهادف لصون وتثمين التراث الثقافي المغربي والسعي للتعريف به وطنيا ودوليا، كما يشكل اعترافا بقيمتها وبأبعادها الإنسانية.