قصة قصيرة

حسن إغلان : غيمة “فيتا”

ighlane

اسمها فكتوريا victoria ، يسميها أصدقاؤها فيتا vita ، ليست كنوع من الدلال بل كنوع من اختصار الإسم أو على الأقل فيما يسمى تحت المخدات باقتصاد الأسماء، vita  امرأة قادمة من شرق أوربا هكذا حكت لي (نطاليا) اليوم. حكت حكايتها وطويناها في مكان ما كلما تذكرتها تذكرت الرحيل، رحلة امرأة …

أكمل القراءة »

سمية البوغافرية: القصة الأولى: شاقور*

soumia_boughafriya

سمية البوغافريـة اندفعت مرحة لأجيب نداء زوجي ثم تسمرت في باب الصالة أحدق إلى وجه زائره كالبلهاء وشفتاي تنقشان في صمت: ” هو شاقور.. وحش حارتنا.. هو.. هو..”..أيقظني زوجي وهو يربت على  كتفي ويعيد علي تقديم ضيفه مبتسما لي:ـ السي شوقي.. مساعدي في العملتيممت بابتسامته. ابتلعت ريقي الحار مع كأس …

أكمل القراءة »

عبد السلام دخان: الغرباوية

abdessalam_dokhane

عبد السلام دخـان تملكتني حلة من الغضب الشديد وأنا خارج من منزلي، او بالا حرى منزل زوجتي المراة التي عشقتها منذ أن رايتها أول مرة بمعهد سيرفانثيس وتبين فيما بعد أنها طالبة معي في نفس الشعبة.لا أريد تذكر أي شيء فالحنين نحو الماضي يكاد يقتلني، الحنين نحو الموسيقى السبعينية، الحنين …

أكمل القراءة »

إسماعيل غزالي: صهيل الفزاعات العشر

ismaeil_razali

إسماعيل غزالي حدث هذا في تمّوز من سنة مجهولة، في منتصف تمّوز إن شئنا الدّقة الوصيفة والأمانة الواصفة، وتمّوز في تلك القرية المعدنيّة، غير تمّوز كل العالم، تمّوز تلك القرية الرّصاصيّة، مثل خزّاف تصير الكائنات طينا تحت رحمة فرنه، رابوزه، دوّاسة مسماره الدّائر، يده وخياله… تمّوز الشّقيّ هذا الّذي يومض …

أكمل القراءة »

نفيس مسناوي: شخير تيبـو

nafiss_mssnaoui

نفيس مسناوي شخير تيبو لا يزعجني في الحجرة المجاورة. أشعل النور, الساعة تمام الثانية بل الثالثة ليلا. غدا علي أن أطلب يد مارغاريت مونفيل لأبقى في أوروبا. مرغاريت مونفيل لا تبدي أي إعجاب أو اهتمام نحوي, غير أنها تحب صداقة الكتب والصحف والمجلات, تدخن مثل دي بوفوار رغم أن لم …

أكمل القراءة »

عبد الواحد الزفري: الهيبي

abdelwahed_ezefri

عبد الواحد الزفـري عجيب أمر المقهى الصغير القابع في الركن الأيمن للشارع الرئيسي لحي “للا العالية”، ليس فيه سوى حصير مد على طول أرضيته، جدرانه طليت بلون أصفر يحجب ما علق بها من غبار وأوساخ، تقدم لزبنائها شايا أخضرا أو قهوة بلون الفحم وأوراق اللعب مرفوقة بحبات الحصى، ومع ذلك …

أكمل القراءة »

نور الدين محقق: عائشة البحرية

noraldinne_mohakak

نور الدين محـقق أمي من وادي أم الربيع، من هذه المنطقة الأرضية الخصبة، حيث الربيع فصل دائم الحضور.لا فصل يأتي إلى هذه المنطقة سواه.من هنا ربما سمي النهر العظيم الذي يخترقها، بهذا الاسم الشاعري الجميل.هذا الاسم الذي سيطلقه سارد القصة،على شاعرة جميلة ،سيتعرف عليها في مستقبل الأيام. كنا صغارا نمشي …

أكمل القراءة »

محمد اكويندي: سرير الدهشـة

محمد اكويندي: سرير الدهشـة

…أطفو فوق سطح الماء، أبدو مثل حوت كبير، تتقاذفني الأمواج المتلاطمة بآلاف الأذرع…، أطفو. أغوص. الأمواج العاتية تلاعبني يمينا، شمالا. على شط البحر عند خطه الأبيض بالزبد و الرغوة، طوح بالحوت الآدمي هناك، بالكاد أميز غابة من السيقان المشعرة، ربلات السيقان بضة،       و أخرى مشعرة. تطوع أحدهم، ألصق فمه بفمي، …

أكمل القراءة »

مليكة نجيب: الحلم الأخضـر

مليكة نجيب: الحلم الأخضـر

أنا الرجل المحترم، ترتجف الورقة بيدي بلا روح، تنتابها هستيرية الإحباط وتجثم مخالب الأقلام على أنفاسها، فتلجم لغوها، وتتجسد الكلمات هراوات حديدية تزهق روح الورق وتبرز الإشارات الضوئية الحمراء قانية تمنع الحركة والمرور، والإشارات كلمات خطت بتحد على ورق محلي رخيص اختصرت مقتضبة في : “تغلب على كتاباتك المباشرة والتقريرية، …

أكمل القراءة »

الأمين الخمليشي: الدكتـور

الأمين الخمليشي: الدكتـور

إنه الآن يعمل فيها ما يعمل. يدخل فيها ما يدخل ويخرج ما يخرج. فخذاها مفتوحتان وهو يطلب من الممرضة وضع السطل في المكان الملائم. وفكر خيرون وهو يتأمل أعشاب حديقة العيادة وميلاد أضواء الليل هنا وهناك: تصور أن تكون مكانها، ولمَ لا؟ ألست طرفا فيما حدث ويحدث؟ فتصور أن تكون …

أكمل القراءة »