الرئيسية > فضاء التراث > ثراث مادي

المتحف الوطني للحلي بالرباط

musee_bijouxيقع متحف الأوداية في أحسن المآثر التاريخية بالرباط وهو قصر الأوداية الذي شيد في عهد السلطان مولاي إسماعيل في القرن 17. وقد أنشأ المتحف سنة 1915 ليستقطب التحف الفنية الواردة من مختلف جهات المغرب. يشمل المتحف الرئيسي على 3 قاعات للعرض وبهو؛ كما يضم في جهته الجنوبية مجموعة من القاعات.

حاليا يضم هذا المتحف، الذي هو في الأصل متحف إثنوغرافي يمثل العادات والتقاليد المغربية، معرضا يدخل في إطار المعارض الكبرى التي بادرت وزارة الثقافة إلى تنظيمها، وهو معرض "الحلي والحلل". وينقسم هذا المعرض إلى ثلاثة أجزاء تعكس التطور التاريخي والتصنيفي حسب الجنس والفضاء الفني للمجوهرات في الحضارة المغربية والتي ستبرز في نفس الوقت التغيير والاستمرارية والوحدة في تنوع هذه الإبداعات.

ويتضمن الجزء الأول من هذا المعرض المعنون بـ "الأركيولوجيا والاستمرارية" مجموعة من الحلل للفترة ما قبل التاريخية والفترة الكلاسيكية والأركيولوجية الإسلامية التي تم جلبها من المجموعات المتحفية المعروضة أو المخزونة في المتاحف الوطنية مع الإشارة إلى مواقعها الأثرية حيث تم العثور عليها.

ويمكن هذا التقديم من إطلاع الجمهور العريض – لأول مرة – على ثراء وتنوع التحف المنجزة بمختلف المواد عبر التاريخ، وعلى أكبر تشكيلة ممكنة من الأشكال والتقنيات. وانطلاقا من هذا التطور المستمر في التشكيل والزخرف يمكن ملامسة أو معاينة الاستمرارية.

وسيخصص الفضاء الثاني لتقديم مجموعة رائعة من الحلي المصنوع من الذهب وذي قيمة تاريخية وجمالية تشهد على عبقرية ومهارة الصناع المغاربة.
ويبرز الجزء الثالث من هذا المعرض تنوع الحلل النسائية من خلال عرض عينة للجهات الأكثر إنتاجا وغنى في هذا المجال.

ويركز الجزء الرابع من هذا المعرض على عملية التصنيف "الوحدة داخل التنوع" حيث سيتم عرض الحلي حسب أصنافها انطلاقا من المجوهرات المخصصة للرأس إلى تلك المرتبطة بالكعبين من خلال خصوصية الصنع والتزويق في مختلف الجهات الممثلة. وسينضاف إلى هذا الجزء مجوهرات خاصة بالرجال لا سيما الأسلحة التي تمثل تحفا رائعة وفريدة.

وصلة بهذا الجانب المخصص لتقديم فن الحلي ومختلف تمظهراته، سيتم عرض وتقديم الأدوات المستعملة في صنع وتزويق الحلي.

musee_bijoux-bracelet musee_bijoux-fibules musee_bijoux-bague

في حين سيعكس الجزء الأخير من هذا المعرض "الحلل والزي الحضري والقروي" تنوع الحلل الحضرية بمدن فاس ومكناس وطنجة وتطوان والرباط وسلا والقروية بالأطلس الكبير والمتوسط والصحراء من خلال هذه المجموعات المرتبطة بالزي والحلاقة. وسيتناول هذا الجزء على الخصوص نمط وطريقة التزيين بالحلي ووظيفتها والدلالات المرتبطة بالانتماء الاجتماعي وعقيدة مرتديها. وموازاة مع تقديم حلل النساء هناك عرض آخر لحلل الرجال.

adresse
متحف الأوداية
قصبة الأوداية – الرباط
الهاتف :72-64-61-537 ( 212+)