مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

المخطط التنفيذي2017-2021

Plansectoriel2018 2021

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

Affichesiel251

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

عبد اللطيف اللعبي: حرب العشق

حرب العشق

abdellatif-laabi

عبداللطيف اللعبي

بيننا

هذه الحرقة

فيما الأيادي مقيدة

 

بيننا

هذا العطش

فيما الماء يزيد العطش

بيننا الشهوة الفاصلة

 

هوذا عنقي

أضربي و اقطعي

لن يكون هناك دمٌ

ستبقى عيناى مفتوحتين

وديعتين

ستلمع فوق شفتيّ

بسمة المشنوق الغريبة

فوق سريرك

لن يحتل رأسي

مكاناً كبيراً

و لن ترتابي بعد فيّ .

 

مرآة منخورة

هذا الجدار الذي لا تجتازين

دفعة من نهديك المنتصبين

تكفي لانهياره .

 

الجنون

سبب آخر

 

مثلك النهر

له تموّج منحنياتك

مَـكرُ أسماكك

لـه ضفافك الدسمة

صفصاف أهدابك

 

................

 

له صراخك المخنوق

ودموعك

عندما أدعوك إلى التماسك

كيلا نزعج الجيران .

 

جرحٌ لي

عطر هذه الزنابق الفاضح

هذا الشعر الذي يؤلّب اللسع

هذا البركان الجاهل عصف جنونه

هذا العمر الأقصر من حبل المشنقة

هذه الغيمة المـدّاحة

التي تنشد قصائدها للعصافير

 

جرحٌ لي

هذا الثدي المنفلت

تحت حرير الممنوع

هذا القطار الدوغمائي

الخائف من نشر جناحيه

جرحٌ لي

جرحك

المغروف من جرحي

 

أحبِّـيني

فيما وراء الخير

و الشر

 

سيفاجئنا المطر

سنتعرى

سننشر الأغصان

و نخرج أوراقنا

براعمنا

سنمدّ جذورنا

سنحضّر الفواكه

و هكذا ننتمي

لمذهب الأشجار

 

على بعد خطوتين من الجحيم

سيفاجئنا الحب

 

هذا السوقي

ذو الحنجرة المفتونة الفاتنة

ذو الأنف المختلج كنسر

و قع في الفخ

ذو الأحداق الضائعة

قي مرقى الشهوة العنيد

هذا السوقي

أجمل جحيم

الكائنات الموشومة

 

دفعة واحدة

ابيّض الرأسُ يا صديقتي

حدث الأمر

كما تحدث عندنا جميع الأشياء

هناك

حيث لا ربيع

ولا خريف

وحده الصيف العاري من الشفقة

و الشتاء الفظ .

 

لو لم تكن في المرآة إلا شهوتك

لكانت ملامح وجهك المراهق

لي

لكنتِ اغتصبت

أمام عيني أوديب المفقوئتين

لأصبح بطنك

مرمراً من جديد .

 

لن أستطيع أن أملأ قبري

من دونك

حين يجب أن أخضع

للصمت .

 

لا تحبيني ميتاً

لكن ، لا ترمي قصائدي

 

*

 

تذوب الشمعة

و أذوب

سيأتي أحد ليخنقها

في عينيّ .

 

سنحضن إسم الربيع

و نضمّد جراحه

سنبعد عنه

أطماع الشتاء

لكن عند أول أمنية

سنعيد له الحرية

 

ها نحن إذن ، هنا

في اللامكان .

 

*

 

كان أخي التركي الكبير يقول :

جميلة هذه الأرض

لكن من يتبعها بالعين

و يلتهم معراج ساقيها

 

....................

 

ابتسامتها

الشبيهة بحب التوت المبهم

أظافرها المأكولة حتى الدم ؟

من يصدق عينه ؟

 

لست من أي أرض !

فأرضي تحب الامتلاك

و لا تطرد إلا

العاشق المتكبّر العقيم .

 

*

 

عهدنا

عهد الأطفال

الذين نسرقهم

من قـدّام باب المذابح.

 

عندما أغرق

لا تصدقني أرضي .

 

أنتظركِ

بفوضى

لا أريد أن أقول لك شيئاً

أريد أن تفهمي كل شيء

و في قالب نهائي

ستسكبنا الصاعقة

وتلحمنا ظهراً لظهر .

 

كل ما بي لك

يا جنوني

و جمرك يطقطق

بين الشفاه

و في حفرة الأذن

ثم ينفيني

تعبرين

قافلة تلو قافلة

كما لو كنت تعرجين نحو السماء

فيما أرتجف

لكوني ضيعتُـكِ .

 

أنت في الظلام

شهية أكثر

لأنني أشعر برغبة

للإضاءة .

 

تعلمت تقديم الزهور

تسمية كل نوعٍ منها

ترتيبها في إناء

لكن أرفض أن أتعلم

لغة الزهور

 

أعلم أنك تريدينني

دون أن أنظر إليك

ها نحن نتكلم كي لا نقول شيئاً

لقد فقدنا الشهية

نطفئ آخر سيجارة

فيما يأخذ البيت بالتحويم

يقلع الزورق

مثيراً غيمةً من الحجلان الحالمة

و إلى مصبّكِ

أمدُّ يدي من جديد

ستنصبين الطاولة

من أجل لذائذنا الصاخبة .

 

لحسن الحظ

لا نتكلم

اللغة نفسها

و إلا

كيف نتحاور؟

 

أريد أن أحب

على طريقتي

بعيداً عن العين

قريباً من القلب

موعوداتي في زوجتي

جمعٌ في واحدٍ :

الطفل ، الصديق

الرفيق الذي ضيعته في الطريق

ما لا تقدر أية امرأة أن تعطيه

الصاعقة و العادة

رجفة الرغبة

و الحضور المطمئن

ما يشبه الانبعاث

عندما لا يبقى شيء للاحتراق

أريد أن أحب

فيما وراء الحب

 

كل الحروب تنتهي

ما عدا

حروب العشق

...

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018