الرئيسية > فضاء الإبداع > شعـر > محمد الخمار الكنوني: مرثية السور الغربي

محمد الخمار الكنوني: مرثية السور الغربي

مرثية السور الغربي

محمد الخمار الكنوني

1941-1991

 

الأبواب

يشرع السور أبوابه

يلتقي في المدى عالمان

يلتقي الحرف والنقش

يسكن للوردة العنكبوت

ويمتزج القوس والخط

لا يبغيان ،

لقد قضي الأمر

واندحر المرجفون.

وهبت من السور

رائحة الجير والخشب المهترئ.

كان الصوت المعاول يعلو ويخفت،

إنهم يفتحون

هنا وهناك

الى جهة البحر بابا

سوى بابي السوق والمقبرة

كان ما بين دائرة السور والبحر

سرب نوارس،

بينهما نجمتان

اذا عسعس الليل،

بينهما الموج

يقذف بالقار والريش والزبد المرمري

 

الحصار

كان ينسل بين العمارات

يخفي ويظهر،

حتى اذا ما التوى جهة النهر في المنأى

حاصرته المزابل

فامتد بين الصفيح

وبين البروج التي هجرتها اللقالق

كانت خيوط الفعال التي

ينسج العابرون

تحاصره في الفضاء الذي عاد أسود

فاغبر ما شيدته الأوائل

واندحر العنفوان

وفي الملتقى حيث تبدو المساحات فارغة

حاصرته العلامات

بين الكتابة والملصقات،

اختفى في المداد

وفي الورق المتجدد

كان الطريق السريع

يحاصره بالضجيج وبالعجلات

وحين استدار تدلت على جسد السور

بين الغبار وبين الدخان

وردتان !