الأعرج: المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية مؤسسة دستور وطنية مرجعية في مجال السياسات اللغوية والثقافية

صرح السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، بأن المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية مؤسسة دستور وطنية مرجعية في مجال السياسات اللغوية والثقافية، وجاء هذا التصريح خلال تدارس مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، اليوم الثلاثاء 13 فبراير 2018، أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، والذي سبق أن كان موضوعا للنقاش خلال جلسة المناقشة التفصيلية المنعقدة في 30 يناير الماضي، حيث تم تدارس مضامينه إلى حدود المادة 15.

وأوضح الأعرج، أن المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية مؤسسىة دستورية وطنية مرجعية في مجال السياسات اللغوية والثقافية تضطلع بمهمة اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة في مجال السياسات اللغوية والثقافية والسهر على انسجامها وتكاملها فله صلاحيات واسعة في حماية وتنمية اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية وكذا الحسانية واللهجات ومختلف التعبيرات الثقافية المغربية.

وتتواصل خلال هذه الجلسة، مناقشة باقي المواد في جو مطبوع بجهود مشكورة والسادة رئيس وأعضاء اللجنة، الرامية إلى إحاطة مشروع القانون التنظيمي المدروس بكل شروط الجودة والفعالية عند صدوره.