مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

جواب حول السؤال الشفوي الموجه إلى السيد وزير الثقافة والاتصال من طرف فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين حول وضعية القناة الثانية 2M

أود في البداية أن أخبركم أن وزارة المالية ووزارة الثقافة والاتصال تعكفان على دراسة هذه الوضعية  المالية التي تعرفها القناة الثانية لاتخاذ القرار الأنجع الذي يضمن للقناة الاستمرارية والريادة التي حققتها منذ إحداثها.

للتذكير فقد تأسست شركة صورياد القناة الثانية سنة 1989، و أصبحت هذه الشركة مملوكة للدولة سنة 1996 بنسبة 71.71% من رأسمالها و نموذجها الاقتصادي مبني على المداخيل الإشهارية؛

إلا أن الشركة توجد في وضع مالي مقلق حيث عكست المجامع المحاسبية والمالية لشركة صورياد القناة الثانية عجز نتيجتها المالية حيث لم تحقق نتائج آلية إيجابية منذ سنة 2008 بسبب عدم قدرة رقم معاملاتها على امتصاص مجموع تكاليفها؛

كما أن الحصيلة المحاسباتية التي يدرها النشاط الأساسي للشركة قد عرفت عجزا (بآلاف الدراهم) منذ سنة 2011 مثل ما هو مبين في الجدول التالي :

2010 2011 2012 2013 2014 2015
2 530 -86 132 -129 891 -84 561 -23 649 -34 524

ولقد عملت الدولة، في إطار تفعيل المادة 51 من قانون رقم 03.77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري على إبرام  عقد برنامج مع شركة صورياد القناة الثانية ينظم الفترة الممتدة ما بين 2010-2012 ، إضافة إلى مساهمات مالية ممنوحة قدرها 80 مليون درهم سنة 2010 و 55 مليون درهم سنة 2011  و 35 مليون درهم سنة 2012؛

ولمواجهة هذه الوضعية ،لجأت شركة صورياد القناة الثانية بتخفيض رأسمالها سنة 2012 بمبلغ قدره 282 مليون درهم لينخفض من 302.4 مليون درهم إلى  20.2 مليون درهم. وعمدت بعد ذلك إلى زيادة رأس المال بتحويل الحساب الجاري للشركاء بمبلغ 245.2 مليون درهم وضخ مساهمة نقدية بمبلغ 93.4 مليون درهم ، مما أدى إلى رفع رأسمال الشركة من 20.2 مليون درهم إلى 358.7 مليون درهم.

وبالرغم من وجود خسائر تفوق رأس مال الشركة، قرر المجلس الإداري المنعقد في دورة استثنائية بتاريخ 26 يونيو 2014 الإبقاء على الشركة واستمرارها، وأوصى بالإلزامية القانونية بالرفع من رأسمالها في أجل أقصاه 31 دجنبر 2016 وذلك بالنظر إلى قيمة هذه التجربة الفريدة في المشهد السمعي البصري المغربي.

وطبقا لمقتضيات القانون 95-17 المتعلق بالشركات المجهولة، كانت الشركة مطالبة في أجل أقصاه السنة المالية الثانية الموالية لتاريخ تسجيل الخسائر(2014) ب:

خفض رأس مالها بنسبة أدناها ما يوازي الخسائر التي عجزت عن تغطيتها بواسطة احتياطياتها؛

إعادة تركيبة الرأسمال الذاتي للشركة بزيادة لاتقل عن ربع رأسالمال، داخل أجل أقصاه 31 دجنبر 2016.

وفي هذا الإطار عقدت لجنة الاستراتيجية والاستثمار لشركة صورياد القناة الثانية اجتماعا بتاريخ 08 نونبر 2016حيث أوصت بالعمل على إعادة التوازن المالي للشركة دون إغفال الاستثمارات وتجديد التجهيزات القديمة

وأخذا بعين الاعتبار لتسجيل رأس مال صافي سلبي عند إغلاق السنة المالية 2015 ، نظرا لخسائر وصل مجموعها 7،413 مليون درهم، وكذا نقص الإحتياطي الذي من شأنه تغطية الخسائر المؤجلة، انعقاد بتاريخ 30 دجنبر 2016، جمع عام استثنائي لمساهمي الشركة، تم خلاله اتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية تم تنزيلها بتنسيق مع وزارة الاقتصاد والمالية التي تمثل الوصاية المالية على القطاع، لعل أهمها رفع الدعم الموجه للقناة الثانية من 45 مليون درهم إلى 65 مليون درهم برسم سنة 2017 وقد تم تحويله إلى القناة.

 ومن أجل إنجاح عملية الرفع من رأس مال الشركة، تم تمديد أجل الاكتتاب بالنسبة للمساهمين إلى غاية الثالث شتنبر 2017 وهو الأجل الذي مدد من جديد إلى غاية 04 نونبر 2017 بقرار من المجلس الاداري للشركة الذي انعقد بتاريخ 9 أكتوبر 2017، والذي أوصى بالعمل على إيجاد صيغ لإمداد خزينة الشركة بسيولة مالية لتمكينها من مواجهة التزاماتها المالية، وفي هذا السياق فقد تم تحويل مبلغ 15 مليون درهم إلى شركة صورياد من أجل ضمان وفاء الشركة بالتزاماتها الاجتماعية لنهاية الشهر وذلك في انتظار نتائج عملية الرفع من رأسمال المال بتاريخ 4 نونبر 2017.

ولعل آخر تطور في ملف معالجة الوضعية المالية هو اجتماع لجنة الاستراتيجية والاستثمار للشركة لاستكمال دراسة الملف بتاريخ 25 أكتوبر 2017 ، حيث ناقشت الوضعية المالية والآليات التي يجب اعتمادها من أجل إيجاد الحلول الضرورية كما أوصت اللجنة باعتماد مجموعة من السيناريوهات الكفيلة بضمان النجاعة المالية للشركة أخذا بعين الاعتبار عملية رفع الرأسمال في أفق رفع الأمر إلى المجلس الإداري.

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018