مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

الأربعاء 19 يونيو 2013 : كلمة السيد وزير الثقافة في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال

المملكة المغربية

وزارة الثقافة

 

كلمة السيد وزير الثقافة في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب

الأربعاء 19 يونيو 2013

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السيدة المحترمة رئيسة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب

السيدات النائبات والسادة النواب المحترمون

حضرات السيدات والسادة

 

        يسعدني أن ألتقي بلجنتكم الموقرة؛ لجنة التعليم والثقافة والاتصال لتقديم عرض حول حصيلة الدورة 19 للمعرض الدولي للنشر والكتاب الذي احتضنته مدينة الدارالبيضاء من 29 مارس إلى 7 أبريل 2013.وهي مناسبة للتبادل وتلقى ملاحظاتكم ومقترحاتكم والهدف دوما هو تجويد تدبير هذا القطاع الحيوي.

يحظى المعرض الدولي للنشر والكتاب بالرعاية السامية لصاحبة الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وبالرئاسة الفعلية لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وهذا يدل على العناية الكبيرة التي يوليها جلالة الملك حفظه الله للثقافة والإبداع والرعاية السامية التي يخص بها المبدعين والمثقفين.

 

وتعد هذه المحطة لحظة ثقافية قوية، ذات وقع دولي وعربي متميز، فضلا عن كونها تقدم صورة عن المغرب الثقافي وطنيا ودوليا، واخترنا كشعار لهذه الدورة " لنعش المغرب الثقافي" احتفاء بمثقفينا وبكتابنا وبناشرينا وبصفة عامة بالثقافة المغربية بكل تجلياتها.

        وبخصوص ضيف شرف الدورة 19 للمعرض الدولي للنشر والكتاب فقد تمت استضافة دولة ليبيا، سعيا منا لتكريس البعد المغاربي وإتاحة الفرصة لليبيا الجديدة للتعريف بمنجزها الفكري والثقافي والإبداعي، وقد تساهمت وزارة الثقافة والمجتمع الدني بليبيا ببرنامج ثقافي وفني متنوع، علاوة على مجموعة من المنشورات الجديدة التي تقدم ليبيا ما بعد الثورة. كما كانت هذه المشاركة فرصة للقاء بوفد رسمي يرأسه السيد وزير الثقافة حيث تم تعريفه على مجموعة من المنجزات الثقافية المغربية مثل المكتبة الوطنية والمسرح الوطني محمد الخامس وبعض المواقع الأثرية كشالة، بالإضافة إلى تقديم التجربة المغربية في المجال الثقافي والتراثي.

السيدات والسادة :

نظرالاعتمادنا المقاربة التشاركية التي أضحت توجها استراتيجيا تدعو إليه الحكامة الجيدة، فإن تدبير المعرض الدولي للنشر والكتاب استحضر عامل الشراكة في سائر مراحل الإعداد والانجاز:

1 – مع مكتب معارض الدار البيضاءالشريك الأساسي في التنظيم من خلال إعادة النظر في صياغة الاتفاق الذي يربط الطرفين.

2 –مع جمعية الناشرين حيث تم عقد عدة اجتماعات منذ شهر يونيو 2012، أسفرت عن عدة اقتراحات تهم التصور الذي نريده لهذا الحدث الثقافي.

3 –مع الجمعيات الثقافية المعنية والشركاء الثقافيين.

        وبعد هذا التقديم الموجز، اسمحوا لي أن أمدكم بمجموعة من المعطيات المرتبطة بهذه الدورة على مستوى المشاركة  ومساحة العرض والبرنامج الثقافي والتكلفة المالية :

1 – على مستوى المشاركة :

        بفضل المقاربة التشاركية التي أشرنا إليها يستمر المعرض الدولي للنشر والكتاب في مراكمة تجربة يطبعها الإصرار المزدوج على ترسيخ الحضور الوطني وكسب الرهان الدولي، وهو الأمر الذي أكدته عمليات فحص الطلبات الواردة من العارضين حيث بلغ عددهم 780 منهم 260 مشاركا بصفة مباشرة (أي مشارك حاضر برواقه ) و520 مشاركا بصفة غير مباشرة (أي حاضر بالتوكيل لإحدى دور النشر أو إحدى المكتبات) يمثلون في المجموع 47 دولة (11 دولة أروبية– 9 دول من القارة الأمريكية – 7 دول إفريقية – 3 دول أسيوية – 17 دولة عربية). إلى جانب المؤسسات الثقافية الأجنبية والملحقيات الثقافية المعتمدة ببلادنا وشخصيات ثقافية أجنبية مدعوة.وتفرز المقارنة بين معطيات المشاركة بين الدورتين 18 و19 زيادة في عدد المشاركين قدرها 78 مشاركا.

فبالنسبة للمشاركة المغربية المباشرة والتي بلغت 83 مشاركا، منهم 55 مهني؛ ما بين دار للنشر ودار للتوزيع ومكتبة بيع و10 جمعيات مدنية و10 مراكز بحثية و4 أربع جامعات و4 وزارات.في حين بلغت المشاركة الأجنبية المباشرة 177 مشاركا منهم 144 دارا للنشر و14 هيئة حكومية و10 سفارات و 9 مراكز ثقافية.

كماشكلت الدورة 19 للمعرض الدولي للنشر والكتاب فرصة لجمهورها كي يطلع على جديد الإصدارات، ووفرت المجال للمهتمين كي يلتقوا، في اتصال مباشر مع أعلام الفكر والإبداع، وقد بلغ زوار المعرض لهذه السنة حوالي 200.000 ألف زائر.

2 – توطين المشاركين في مساحة العرض:

        إن عملية توطين المشاركين في مساحة العرض يعرف في العادة إكراهات عدة مرتبطة بالتغييرات التي تطرأ على عدد المشاركين وعلى المساحات المطلوبة، حيث يؤثر كل تغيير يطرأ فجأة، (من قبيل الغياب أو الاعتذار عن المشاركة أو طلب زيادة في المساحة) على طبيعة الخريطة في مجملها. وقد نالت الخريطة في العموم استحسان غالبية المشاركين وحققت ميزة الأفضلية للعارضين المغاربة، حيث منحت لهم المداخل والواجهات الرئيسية، دونما إخلال بمعايير الجودة التي تجب مراعاتها.

        وتبرز المعطيات العددية في هذا الموضوع حيازة العارضين المغاربة لما مساحته 5214 م من إجمالي المساحة الصافية البالغ 9458م في حين حضي رواق وزارة الثقافة كجهة منظمة، بعناية خاصة لاحتضان جملة من الفعاليات، حيث تم اقتناء رواق يتيح تعددا في الاستعمال ويضم الفضاءات التالية : (فضاء الاستقبال – قاعة المحاضرات – فضاء لإبداعات الطفل – فضاء المعرض الموضوعاتي– فضاء منشورات الوزارة – فضاء التوقيعات – فضاء المعلومات وفضاء للضيوف).

        3 – البرنامج الثقافي:

        أما بالنسبة للبرنامج الثقافي فقد تمت صياغته وفق هندسة موضوعاتية أريد من ورائها إخراج البرنامج في صورة تتيح الاستجابة لمجموعة من الشروط وهي كالتالي :

ü    تقديم عرض متنوع للجمهور من حيث تعدد أشكال الفقرات الثقافية (ندوات – لقاءات- قراءات – موائد مستديرة – تقديمات كتب – شهادات – توقيعات ..)

ü    ترجمة التوجهات الدستورية في مجال التعدد اللغوي، حيث تم تنظيمفقرات بتنسيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومكونات من المجتمع المدني حول اللغة والثقافة الأمازيغية وورشات خط التيفيناغ لفائدة الأطفال، وكذا فقرات ذات صلة بالتعبير والثقافة الحسانية مع مركز الدراسات الحسا نية.

ü    مقاربة موضوعات متعددة تتميز بالراهنية والطرح الإشكالي للقضايا الثقافية والمجتمعية المستجدة، بما يضفي الجدة على برنامج الدورة.

ü    الانفتاح على اكبر عدد من الأصوات الفكرية والإبداعية المغربية، وإشراك الأصوات القادمة من الخارج.

ü    المزج بين مختلف الأجيال، وإتاحة الفرصة للأجيال الجديدة من الباحثين والمبدعين للتعريف بتجاربهم أمام الجمهور والإعلام.

ü    الانفتاح على موضوعات فكرية وتجارب إبداعية، من خارج الحدود، من قبيل ما أنجزته الوزارة من فقرات بتنسيق مع سفارات دول امريكا اللاتينية، ومعهد سيرفانتس والمركز الثقافي المصري.

ü    استيعاب طلبات الشراكة في البرنامج الثقافي التي وردت على الوزارة من مختلف المؤسسات الحكومية والجمعوية وكذا الشركاء الثقافيين.

ü    إدماج فقرات ثقافية متزامنة مع زمن الدورة من قبيل :

o      توزيع جوائز المغرب للكتاب : من تنظيم وزارة الثقافة.

o      برنامج ضيف الشرف : من تنظيم وزارة الثقافة والمجتمع المدني بدولة ليبيا.

o      برنامج (الدار البيضاء / الإسكندرية : ذهابا وإيابا) بمناسبة مشاركة المغرب كضيف شرف بمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب.

o      جائزة الأركانة العالمية للشعر: تنظيم بيت الشعر بالمغرب بدعم من وزارة الثقافة.

في ضوء هذه التصورات تم إنجاز برمجة ثقافية تتميز بالتنوع الذي يسم معرض الدر البيضاء ببصمته الخاصة، كما يسعى إلى جذب أقوى للجمهور:

فمن مجموع 136 فقرة ثقافية، تدخل فيها 585 متدخلا، منهم 479 متدخلا مغربيا، و106 متدخلين أجانب، تم تنظيم 30 ندوة و19 محاضرة في موضوعات فكرية واجتماعية، و26 مائدة حول التجارب الأدبية الجديدة و9 لقاءات مع كتاب، و7 أمسيات شعرية، و7 فقرات "ذاكرة"،  و5 فقرات مهنية، و5 شهادات، و5 فقرات في إطار توأمة معرضي الدار البيضاء والإسكندرية، و4 لقاءات حول إبداعات من أمريكا اللاتينية، و3 لقاءات مع الفائزين بجوائز المغرب للكتاب، بالإضافة إلى جائزة الأركانة.

        وقد اتجهت الوزارة نحو تنزيل مقاربة تشاركية في تأسيس البرنامج الثقافي من خلال دعمها لعدد من الفقرات المنظمة بشراكة مع مؤسسات ثقافية وبحثية ودبلوماسية، وتترجم المعطيات العددية هذا التنزيل، فمن مجموع 136 نشاطا، دعمت الوزارة تنظيم 67 نشاطا مع 28 مؤسسة وجمعية، علما أن هذه المعطيات تهم الأنشطة المنظمة من طرف الوزارة او بدعم منها، ولاتشمل البرامج الثقافية التي أنجزتها مؤسسات أخرى، وعلى رأسها المجلس الاستشاري للمغاربة المقيمين بالخارج والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الذين أنجزوا برنامجا كثيفا خلال أيام المعرض.

وقد تميزت فعاليات البرنامج الثقافي بحضور أسماء وازنة من عالم الفكر والإبداع والإعلام والسياسة والاقتصاد، وحج إلى حضورها جمهور يمكن وصفه بالكثيف قياسا إلى نسب الحضور التي يمكن ملاحظتها في معارض الكتاب الدولية، وهي كما نعرف جميعا نسب تتفاوت من فعالية إلى أخرى حسب طبيعة الموضوع ونوعية المتدخلين.وقد سخرت الوزارة للبرنامج الثقافي ثلاثة فضاءات حملت أسماء أعلام مغاربة راحلين اعترافا بمنجزهم الفكري والإبداعي وتخليدا لذكراهم وهم الراحلون : عبد الجبار السحيمي، أحمد الطيب لعلج وادريس بنعلي.

        أما فيما يخص الطفل فقد تم إيلاء أهمية خاصة لبرنامجه والفضاء الخاص به خلال الدورة 19، حيث تم تسطيره وفق تصور يحقق تنوعا في العرض التثقيفي المقدم لفائدة الأطفال والفتيان، وقد تمحور حول ثلاثة محاور تتوازى مع المكونات السينوغرافية التي أنجز في ضوئها الفضاء، مع تجربة هي الأولى من نوعها، وتتمثل في إحداث مكتبة نموذجية تعكس الجيل الجديد من مكتبات القراءة العمومية التي تدشنها الوزارة في مختلف جهات المملكة، والتي يتم فيها اعتماد الرف المفتوح، بالإضافة إلى تخصيص فضاء للأنشطة مع إتاحة الولوج إلى قاعدة بيانات المكتبة.

        وقد احتضن فضاء الطفل برواق وزارة الثقافة مجموعة من الفعاليات الموزعة على ثلاثة أركان:

ü    ركن المكتبة: وقد تم تزويده برصيد وثائقي خاص بالأطفال والفتيان وتمت إتاحته لعموم الزوار من هذه الفئة العمرية.

ü    ركن الحكي:وقد احتضن جملة من الفعاليات المرتبطة بالحكاية، وشهد لحظات قوية، خصوصا منها تلك التي تمت خلالها استضافة نجوم بارزين في مختلف المجالات (الرياضة، الأدب، الموسيقى والسينما) حيث قرؤوا بأصواتهم للأطفال، في اتصال حي ومباشر، كما تعرف خلاله الأطفال على حكايات من دول أخرى بأصوات أفراد من هذه الدول، وقد كان هذا الركن عامل جذب وإمتاع للطفل.

ü    ركن الورشات: وقد شهد تنظيم فقرات في فن الخط العربي والأمازيغي، والأعمال اليدوية والتحسيس البيئي و"السكرابل" والمعارف العامة.

وقد لاقت هذه الفعاليات إقبالا ملحوظا من جمهور الأطفال والفتيان، حيث ظل فضاء الطفل يشهد حضورا كثيفا على مدار أيام المعرض.

4 – الجانب التواصلي :

        انفتحت الدورة للمرة الثانية على التوالي على المجال الافتراضي عبر موقعها في الشبكة العنكبوتية، وكذا صفحتها على الفيسبوك.وقد اتاح هذا الموقع بنسختيه العربية والفرنسية ولوجا مفتوحا إلى بنك المعطيات، التي تلبي حاجة الزائر الواقعي أو الاقتراضي إلى المعلومات المتصلة بالتموقع الجغرافي، والبرنامج الثقافي، وتحميل الوثائق والصور، مع محرك بحث في قاعدة بيانات مفصلة عن الرصيد الوثائقي المعروض (عنوان الكتاب والمؤلف ودار النشر وسنة النشر والموضوع والكمية المتوفرة وسعر الكتاب)، والذي تضمن أكثر من 100.000 عنوان، بإجمالي نسخ يتجاوز 4 أربعة ملايين نسخة.

        من جانب آخر أتاحت صفحة الدورة على الفيسبوك مجالا للتواصل المباشر والآني مع الجمهور، مقدمة "صورة عن مجريات الدورة وذخيرة من المعلومات والصور، وفاسحة المجال لتعليقات الزوار واقتراحاتهم وانتقاداتهم، كما أتاحت إنجاز جملة من عمليات سبر الآراء في موضوعات تهم الكتاب والقراءة.

       5 – بخصوص التكلفة المالية:

v   مساهمة وزارة الثقافة

على مستوى التكلفة المالية للمعرض الدولي للنشر والكتاب، استدعى تنظيم هذه الدورة غلافا مالياقدره : 5.791.379 درهم موزعة على الخدمات التالية :

-        اقتناء رواق مجهز بقاعة محاضرات ومكتبة نموذجية وأثاث ورفوف عرض

727.200,00 درهم

-         انجاز خدمات تنظيمية للمعرض

1.259.833,30 درهم

-         خدمات الطباعة

307.404,96 درهم

-         تكاليف الإقامة للمدعوين

1.618.992,00 درهم

-         تكاليف النقل الدولي

479.900,00 درهم

-         كراء آليات تقنية وهندسة صوتية

193.920,00 درهم

-         كراء قاعة للمحاضرات

198.294,00 درهم

-         شراء عروض فنية (فضاء الطفل وحفل جائزة الأركانة)

197.250,00 درهم

 

-         تعويضات المحاضرين

808.726,00

المجموع

5.791.379,26

 

v   مساهمة الداعمين

القرض العقاري والسياحي                   100.000,00 درهم

مؤسسة البنك الشعبي :               100.000,00 درهم

مؤسسة صندوق الإيداعوالتدبير :           150.000,00درهم

البنك المغربي للتجارة الخارجية :   100.000,00 درهم

المجموع :                             450.000,00 درهم

 

وختاما لابد من التأكيد على أن الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الثقافة ومديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وجميع الشركاء تبقى دون طموحاتنا الواسعة من أجل تطوير هذا المعرض.وفي هذا السياق سنبادر إلى تنظيم سلسلة من الاجتماعات مع مختلف المتدخلين من شركاء ومهنيي الكتاب والنشر لتقييم الدورة 19 وتنسيق الجهود للإعداد للدورة 20 التي ستنظم أوائل شهر فبراير 2014.

ونعتبر هذا اللقاء مع لجنتكم الموقرة المدخل الأساسي للقاءات القادمة من خلال ملاحظاتكم وانتقاداتكم ومقترحاتكم التي ستساعدنا على تجاوز الهفوات المسجلة والتي لاتخلو منها أي تظاهرة من هذه الطبيعة ومن هذا الحجم.

أشكر لكم حسن إصغائكم وأعرب لكم عن استعدادي التام لتلقي أسئلتكموالإجابة عليها واقتراحاتكم والعمل بها.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

محمد الأمين الصبيحي

     وزير الثقافة

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018