دعم الكتاب والتأليف

إدراكا منها بأهمية الإنتاج الفكري وكون الثقافة عنصرا من عناصر النهوض بالمجتمع، تقوم وزارة الثقافة بنهج سياسة تحفيز الفاعلين في ميدان الإبداع و إنتاج الكتاب المطبوع في جميع التخصصات وفروع المعرفة لتيسير وصوله إلى القارئ.

ويتعلق الأمر بدعم الكاتب من جهة، من خلال منشورات الوزارة، حيث يتم تشجيع الكتاب المغاربة المبتدئين على التأليف من خلال إصدار مؤلفاتهم ضمن سلسلة الكتاب الأول، كما يتم تشجيع الكتاب المحترفين على الاستمرارية في الإنتاج والعطاء بطبع أحد مؤلفاتهم في سلسلة إبداع. وتسهر وزارة الثقافة ، من خلال منشوراتها ، على دعم مشاريع كبرى للنشر تهم إبراز معالم الحضارات المغربية و تعريف القراء و الباحثين المهتمين بأصالتهم و تاريخهم. و في هذا الإطار،  دعمت  وزارة الثقافة إصدار " معلمة المغرب " التي تشرف على نشرها " الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر " ، وكذلك إصدار كتاب " الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى " للناصري في ثمانية أجزاء.

تصدر هذه المنشورات ضمن سلاسل مختلفة وهي:

  •  سلسلة التراث المغربي
  •  سلسلة فهارس.
  •  سلسلة نصوص ووثائق.
  •   سلسلة علم المكتبات.
  •   سلسلة الأعمال الكاملة.
  •   سلسلة الكتاب الأول.
  • سلسلة كتب الأطفال
  •   سلسلة انطولوجيا .
  •  سلسلة الإبداع.
  •  سلسلة نصوص حسا نية.
  •  سلسلة الندوات.
  •  سلسلة الأبحاث.
  • سلسلة الترجمة.
  •   سلسلة المجلات.
  •   سلسلة  كتب نفيسة

ومن جهة أخرى تتم مساندة الكاتب والناشر على حد سواء، باقتناء المنشورات المغربية بشكل منتظم أو من خلال دعم بعض المجلات المغربية ذات قيمة فكرية عالية حيث يتم انتقاؤها، سنويا، من طرف لجنة يتم تعيينها لدراسة الترشيحات واختيار أجودها.

بالإضافة إلى أن الوزارة تبذل جهدا في دعم مقاولات النشر المغربية بتحمل الجزء الأوفر من تكاليف مشاركتها في المعارض الدولية بالخارج والذي ينعكس إيجابا على ترويج إصداراتها وانتعاشها تجاريا ويسمح لها بالتالي بالانفتاح على طبع أكبر قدر ممكن من الإصدارات.