المعارض الدولية و الجهوية للكتاب

في إطارتنفيذ سياستها المسطرة والهادفة إلى تقريب الكتاب من عموم المواطنين في مجموع جهات المملكة، وبهدف تشجيع القراءة العمومية وكذا التعريف بدور النشر الوطنية وبآخر إصداراتها ومنشوراتها، برمجت مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات،  وبتعاون مع المديريات الجهوية للثقافة تنظيم ستة عشر معرضا جهويا للكتاب برسم سنة 2011.

وحرصا على حضور الكتاب المغربي ودور النشر الوطنية في التظاهرات الثقافية خارج الوطن من خلال المشاركة في أهم المعارض الدولية؛ العربية منها والإفريقية والأوربية والأمريكية، سعت وزارة الثقافة إلى توسيع المشاركة المغربية في المعارض الدولية المهمة لاستقطاب الناشرين والمتخصصين في مجال صناعة الكتاب، و نقل الكتاب المغربي باعتباره حاملا للثقافة الوطنية و شاهدا على إسهاماتها في حقول الإبداع والمعرفة.