مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2017

da3m

جائزة المغرب للكتاب 2017

couver prix maroc livre min

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

بيانات الفاعلين في مجال الكتاب

affiche4 small

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

دار الشعر بتطوان

darchiirlink

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

بلاغ مشترك بين وزارة الثقافة والنقابة المغربية لمحترفي المسرح

انعقد لقاء مشترك بين السيد وزير الثقافة ووفد عن النقابة المغربية لمحترفي المسرح، يوم الأربعاء 29 فبراير 2012 بمقر الوزارة بالرباط. تم التطرق في هذا اللقاء إلى واقع المسرح المغربي إنتاجا وترويجا، وإبداعا وتنظيما. ووقف الجانبان على أهم المميزات التي تسم المشهد المسرحي الوطني، مستحضرين المكتسبات التي تراكمت في هذا الصدد، وكذا الإخفاقات والصعوبات التي يعرفها قطاع المسرح الاحترافي...

كما تم التعرض في هذا اللقاء لعدد من القضايا الملحة والأساسية التي يطرحها واقع الممارسة المسرحية ببلادنا سواء على المستوى التشريعي أو على مستوى دعم الدولة أو على المستوى التنظيمي والمهني، أو على صعيد البنيات التحتية...

وخلال هذا اللقاء استعرض السيد وزير الثقافة المعالم الأساسية والخطوط العريضة للاسراتيجية الجديدة للوزارة في أفق الخمس سنوات المقبلة على مستوى السياسة العمومية التي ستسنها الحكومة في مجالات الثقافة والفكر والفنون والآداب والنشر والكتاب والثراث والديبلوماسية الثقافية وفي كل مجالات تدخلات الوزارة واختصاصاتها.

وثمنت النقابة المغربية لمحترفي المسرح المقاربة الشمولية للسيد وزير الثقافة، وعبرت عن استعدادها للانخراط في إغنائها وتفعيلها في إطار من التعاون والشراكة الحقيقيين. كما حيت النقابة الإرادة السياسية القوية للسيد الوزير في تحريك الملفات العالقة والاستجابة لتطلعات مهنيي القطاع المسرحي ورد الاعتبار للمشهد الثقافي والفني في نطاق حوار جدي ومتواصل.

وعرضت النقابة المغربية لمحترفي المسرح على السيد الوزير مشروع خطة وطنية لتأهيل قطاع المسرح الاحترافي تقترحها للنهوض بالفن الدرامي المغربي وتنميته على عدة مستويات في المدى المتوسط والمدى البعيد، كما اقترحت اتخاذ تدابير وإجراءات على المدى القريب مذكرة بأهم المطالب التي تشغل بال نساء ورجال المسرح ببلادنا، أهمها:

- تفعيل قانون الفنان والإسراع بإصدار القوانين التنظيمية التي ينص عليها

- تحيين نظام بطاقة الفنان في أفق تحويلها إلى بطاقة مهنية باعتماد معايير جديدة ودقيقة لطالبيها، واعتماد منهجية الفصل بين المهن الفنية، واتخاذ تدابير من أجل أن تحمل البطاقة آثارا للاعتراف بتخويل حامليها بعض الحقوق كالأسبقية في مجال التشغيل في المسرح والسينما والتلفزيون، وبعض التسهيلات في مجالات النقل والإقامة والولوجية لبعض الخدمات الضرورية

- تطوير الدعم المسرحي بما يستجيب لطبيعة المرحلة  وللمتطلبات المهنية

- تحسين المهرجان الوطني للمسرح الاحترافي وإحداث مهرجان مسرحي دولي وتعزيز دعم الوزارة للمهرجانات القائمة

- إحياء الفرق المسرحية الجهوية بتصور جديد

-  العناية بالوضعية الاعتبارية والمادية للممثل المغربي على وجه الخصوص والفنان المسرحي على وجه العموم،

- العناية بالتكوين والتكوين المستمر، وغير ذلك من القضايا الأساسية

وخلص هذا اللقاء الأولي الذي اتسم بالجدية والوضوح والمودة، وبالإنصات وتبادل الإنصات، إلى ضرورة تكثيف جميع الجهود، وإحداث آليات للتنسيق والحوار والعمل المشترك والناجع بين وزارة الثقافة والنقابة المغربية لمحترفي المسرح، من أجل التعاون على إيجاد الحلول المناسبة لكل القضايا المطروحة بشكل تدريجي، عقلاني وفعال، وبما يستجيب لحاجيات القطاع المسرحي وتطلعات مهنييه وطموحات الوزارة. وفي هذا الصدد تم الاتفاق على الاشتغال المشترك وفق منهجية عملية تتوزع على مستويين: مستوى التدابير والإجراءات الاستعجالية. ومستوى الإصلاحات الهيكلية والاستراتيجية.

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2017