بلاغ باستئناف صدور مجلة الثقافة المغربية في حلة جديدة وبالنسختين الورقية والالكترونية

تواصل مجلة الثقافة المغربية ، التي تصدرها وزارة الثقافة، حضورها الهادف إلى تعميق التواصل الثقافي بين الكتاب والمبدعين المغاربة، وتسعى إلى تكون سجلا حيا لمختلف تجليات  وحساسيات الكتابة والإبداع في الثقافة المغربية. وارتأت هيئة تحرير المجلة التي يرأسها الباحث د. كمال عبد الطيف أن تنشر المواد الثقافية  ( محور العدد والدراسات والقصة القصيرة والشعر والمسرحية والمتابعات و الإصدارات) بالدعامتين الورقية والالكترونية حرصا على ضمان إشعاع للثقافة المغربية بمختلف روافدها وتجلياتها على نطاق واسع.

ولذا تهيب هيئة تحرير المجلة بكل المثقفين المغاربة الى مد المجلة بالنصوص التي يرغبون في نشرها، من أجل أن تظل المجلة أفقا جماعيا لمختلف الفاعلين في مشهدنا الثقافي.

ونحيطكم علما أن العدد القادم ، الذي سيصدر في نهاية شهر سبتمبر 2010، سيخصص محوره حول المفكر الراحل محمد عبده الجابري تنويها بذكره وبما أسداه من خدمات جليلة للثقافة المغربية خصوصا وللثقافة العربية عموما.

ويمكنكم أن تبعثوا النصوص المقترحة للنشر مرفقة بصور حديثة لكم على العنوان الالكتروني الجديد للمجلة: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

وفي انتظار استجابتكم الإيجابية لطلبنا نلفت انتباهكم إلى أن المجلة تخصص تعويضا رمزيا للمشاركة.

إمضاء:  كمال عبد اللطيف المدير المسؤول عن المجلة في حلتها الجديدة وفي نسختيها الورقية والالكترونية.