حفل استقبال نهاية أشغال ترميم السور الغربي لموقع القصر الصغير الأثري - 23 أكتوبر 2015

في إطار رد الاعتبار للمؤهلات التراثية لموقع القصر الصغير الأثري، انطلقت خلال شهر أكتوبر 2014 أشغال ترميم السور الغربي للموقع بمقتضى اتفاقية تعاون وشراكة بين مديرية التراث الثقافي (وزارة الثقافة) وجمعية تراث الساحل المتوسطي المغربيمن الجانب المغربي وصندوق السفراء من أجل الحماية الثقافية من الجانب الأمريكي الذي مول المشروع.

وقد همت الأشغال ترميم الجزء الغربي من السور الدائري للموقع الذي يعود بنائه إلى القرن الثالث عشر تحت حكم السلطان المريني يوسف ابن عبد الحق سنة 1287م/686ه. يمتد هذا السور على حوالي 100 مترا ويتكون من 6 أبراج نصف دائرية، وقد استعملت في ترميمه نفس المواد والتقنيات المتبعة قي بناء المكونات المعمارية للمدينة الدائرية للقصر الصغير.

يندرج هذا الإنجاز في إستراتيجية وزارة الثقافة الرامية إلى رد الاعتبار لأهم المكونات المعمارية لمدينة القصر الصغير الوسيطية المتمثلة في السور الدائري والأبراج والأبواب والخندق إضافة إلى القلعة والكوراشا (الممر البحري المحصن) اللتين تعودان إلى الفترة البرتغالية.

وبمناسبة انتهاء الأشغال، سيتم تنظيم حفل استقبال بموقع القصر الصغير الأثري بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب يوم الجمعة 23 اكتوبر 2015 على الساعة 10 و30د صباحا. وستتخلل هذا الحفل معرضا للصور ترصد وتوثق لمراحل عملية ترميم السور إلىحدود الوضعية التي هو عليها الآن بعد رد الاعتبار./.

السور الغربي لموقع القصر الصغير الأثري قبل الترميم

 

 

السور الغربي لموقع القصر الصغير الأثري بعدالترميم