تنظيم ورشة دولية بمدينة السمارة حول موضوع : المحافظة على التراث الصخري الإفريقي، تحديات النهب والتدمير

في نطاق المحافظة على التراث الصخري بالقارة الإفريقية وعبر العالم وخاصة بالمغرب الذي يصنف من بين الأقطار الغنية بمواقع النقوش الصخرية تعتزم وزارة الثقافة (مديرية التراث الثقافي) تنظيم ورشة دولية حول موضوع : " المحافظة على التراث الصخري الإفريقي، تحديات النهب والتدمير" وذل في الفترة من 19 إلى 21 أكتوبر 2010 بمدينة السمارة بتعاون مع مؤسسة "الفن الصخري الإفريقي" Trust for African Rock Art (TARA) الكائن مقرها بنيروبي (كينيا) وعمالة السمارة (جهة كلميم – السمارة) وجمعيات المجتمع المدني الوطنية والمحلية بجهة كلميم السمارة الناشطة في ميدان حماية التراث الصخري

ويشارك في هذه الورشة الدولية نخبة من الباحثين والمتخصصين في النقوش الصخرية من أمريكا وأوربا وإفريقيا والعالم العربي والمغرب البلد المضيف. وسيصدر عن هذا اللقاء نداء "نداء السمارة" لحث المجتمع الدولي على حماية هذا المكون الثقافي الهام في الحضارة الإنسانية وتحسيس المنظمات والجمعيات الوطنية والدولية المتخصصة لتنسيق التصورات والجهود من أجل المحافظة على التراث الصخري كتراث إنساني عالمي يتميز بالغنى وكذا بالهشاشة، وهذه المفارقة تجعل منه إرثا معرضا إلى عوامل مناخية وزمنية وانتهاكات بشرية.