وفاة الفنانة المسرحية لبنى فاسيكي

على بعد ساعات قليلة من حفل اختتام الدورة السابعة عشرة للمهرجان الوطني للمسرح، شاءت الأقدار أن ترحل الى دار البقاء الفنانة الشابة لبنى فاسيكي التي كان من المفروض ان تشارك ضمن فرقة "ستيلكوم" في المسابقة الرسمية للمهرجان بمسرحية  "نايضة" وقد خلف هذا الحدث الأليم حزنا كبيرا لدى كل المشاركين في المهرجان من فنانين ونقاد وصحافيين ومنظمين.

وكانت الفنانة الراحلة رحمها الله قد تعرضت لأزمة ربو حادة على متن طائرة قادمة من بلجيكا، نقلت على إثرها إلى المركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش.

بهذه المناسبة الأليمة يتقدم السيد محمد الأمين الصبيحي، وزير الثقافة، وكافة أطر الوزارة وكل المشاركين في الدورة السابعة عشرة للمهرجان الوطني للمسرح بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيدة الصغيرة وأسرتها الفنية الكبيرة راجين من العلي القدير ان يتغمدها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها وعموم أهل المسرح ببلادنا جميل الصبر والسلوان.

                    وإنا لله وإن إليه راجعون