حول اجتماع لجنة جائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2016

ترأس السيد حسن الوزاني، مدير الكتاب والخزانات والمحفوظات، نيابة عن السيد وزير الثقافة، صبيحة يوم الإثنين 8 فبراير 2016، بمقر الوزارة بأكدال، الاجتماع الأول للجنة العامة لجائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2016، وهي اللجنة التي يرأسها في هذه الدورة الأستاذ محمد نور الدين أفاية.


وحسب المعطيات الرقمية للأعمال المرشحة لهذه الجائزة، بلغ مجموع الكتب المقدمة في مختلف الأصناف: 175 عملا، موزعة كالتالي: صنف السرديات والمحكيات: 67 عملا، الدراسات الأدبية والفنية واللغوية: 42 عملا، العلوم الإنسانية: 36 عملا، الشعر: 31 عملا، العلوم الاجتماعية : 23 عملا، والترجمة: 14 عملا.
ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الجائزة يوم 22 مارس 2016 ، على أن يتم تنظيم حفل تسليمها يوم 29 مارس 2016.
وللإشارة، حرصت الوزارة على اعتماد إجراءين جديدين لتقوية المكانة الاعتبارية لجائزة المغرب للكتاب، يتمثل الأول في وضع قانون داخلي ينظم عمل اللجان، وفق ضوابط تحصن هذا العمل من بدايته إلى نهايته.
أما الإجراء الثاني فيتمثل في سعي الوزارة، من خلال برنامج دعم النشر والكتاب، إلى استعادة عدد من الأعمال المتميزة التي سبق لها الفوز بالجائزة لإعادة طبعها ووضعها في مجال التداول الثقافي من جديد.