مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

المخطط التنفيذي2017-2021

Plansectoriel2018 2021

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

VisuelSIEL251

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

افتتاح الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للموضة الإفريقية بالداخلة

IMG 8457تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، افتتحت اليوم الأربعاء 21 نونبر 2018، بمدينة الداخلة، فعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للموضة الإفريقية، حول موضوع "الفن والثقافة، ناقلان للاندماج الإفريقي". ويعد اختيار المغرب لاحتضان أول نسخة من المهرجان خارج النيجر، اعترافا بالانخراط القوي للمملكة في تعزيز التعاون والاندماج بين البلدان الإفريقية، وكذا اعترافا بالموقع المتميز للمغرب كمركز للفن والإبداع في إفريقيا، وكما تشكل هذه الدورة مناسبة لتكريم واستحضار روح جلالة المغفور له الحسن الثاني، الذي صاحب ودعم المهرجان منذ دورته الأولى.

وفي كلمة له بهذه المناسبة التي تتزامن مع مرور عشرين سنة على انطلاق هذا الحدث الثقافي، أكد السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، حرص المملكة المتواصل على تحقيق تعاون جنوب – جنوب مستدام واندماج إفريقي شامل، إذ ارتكزت عودة المغرب إلى حضنه الإفريقي على رصيد هام من الأعمال التنموية، خصوصا في مجالات الثقافة والفن والإبداع، من خلال التوجيهات السامية لصاحب الجلالة التي تهم المحافظة على التراث الثقافي المادي واللامادي بإفريقيا ووضع التجربة المغربية في هذا المجال رهن إشارة الدول الإفريقية.

كما ذكر السيد الوزير أن هذا الحدث الدولي، بأبعاده الثقافية والحضارية، يدعم تطور الصناعات الثقافية والفنية في إفريقيا ويحفز على استثمار المؤهلات الإفريقيةفي مجالات الخلق والإبداع، ويشكل مثالا حيا على توفر الإبداعات الإفريقية على كل شروط التواجد في منتديات الموضة العالمية الراقية.

وأبرز السيد الوزير أن القارة الإفريقية تمتلك مخزونا كفيلا بتزويد صناعات النسيج والموضة الإفريقية بشروط التفوق والريادة، وبإلهام المبدعين والفانين بالأفكار الخلاقة والمبدعة القادرة على التنافس في أعلى المستويات الدولية.

وأضاف السيد الوزير أن المملكة المغربية انخرطت في الأفق المعرفي الإفريقي، من خلال إدراج "تمكين المكتبات من الموارد والوسائل"، كجزء لا يتجزأ من أجندة 2063 للاتحاد الإفريقي، تجسيدا لوعي قاري متجه نحو المستقبل وقائم على الأسس الحقيقية للتنمية المستدامة.

وقد نوه السيد الوزير بهذه التظاهرة الفنية العريقة، وبرئيسها المؤسس سيداحمد ألفادي سيدنعلي Sidahmed Alphadi Seidnaly، على جهوده التي أسفرت عن استمرار هذا المهرجان، وعلى الخدمات المقدمة لإفريقيا في مختلف المجالات، ولارتقائه بالموضة الإفريقية إلى صف العالمية على وجه الخصوص.

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2019