مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

المخطط التنفيذي2017-2021

Plansectoriel2018 2021

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

Affichesiel251

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

توسيع دائرة التكوين الفني والمسرحي على الصعيد الوطني في صلب اهتمامات وزارة الثقافة والاتصال

isadac201810800533تشرف السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، اليوم الاثنين 08 أكتوبر 2018، بإلقاء الدرس الافتتاحي بمناسبة انطلاق فعاليات الموسم الجامعي الجديد 2018-2019، بدعوة من "المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي"، وذلك بحضور ومشاركة نخبة من الأكاديميين والأساتذة الباحثين والمهتمين بالمجال الفني والثقافي بالمغرب.

وبهذه المناسبة، ذكر السيد الوزير بالمكانة التي يحظى بها المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي ضمن المؤسسات التعليمية التي تسهر على التكوين الأكاديمي المتخصص في المسرح، نظرا لأهميته في صقل المواهب الفنية وتوفير التكوين الأكاديمي في مجالات التشخيص والسينوغرافيا والإخراج وباقي المهن الفنية، إذ تَخَرَّج منه المئات من الفنانين الذين أغنوا الساحة الثقافية والفنية المغربية بخبراتهم وتكويناتهم.

وأضاف السيد الوزير أن الوزارة تسعى إلى توسيع دائرة التكوين المسرحي على الصعيد الوطني، في أفق تعميم معاهد التكوين على مختلف جهات المملكة. ولهذا الغرض، تعتزم الوزارة فتح معهدين جديدين للفن المسرحي بمدينتي طنجة ومراكش، كما شرعت في التحضير لاتفاقيات شراكة بين المعاهد العليا التابعة للوزارة والمديريات الجهوية، وذلك بهدف تعزيز دعائم الجهوية الثقافية الموسعة.

كما أكد السيد الوزير على أهمية توسيع مجال الاستجابة للطلب المتزايد على التكوين في المجالات الثقافية والفنية، من خلال استثمار كل الفرص المتاحة لتحقيق هذا الهدف. وفي هذا الصدد، تسعى الوزارة إلى الرفع من عدد المقاعد المخصصة للتكوينات الفنية، كما تعمل على التأسيس التدريجي لشبكة وطنية للمدارس العليا المتخصصة في الحقل التشكيلي. في هذا الإطار، سيتم دمج مدرسة الصنائع ومركز تطوان للفن الحديث بالمعهد العالي للفنون الجميلة، فضلا عن إحداث مؤسسات تعليمية أخرى بكل من مدينة فاس والأقاليم الجنوبية. كما أن الوزارة بصدد دراسة إمكانية دَمج المعهد العالي للفنون الجميلة بالدار البيضاء ضمن هذه الشبكة الوطنية للمؤسسات الفنية، التي ستتعزز أيضا بفتح معاهد موسيقية بكل من مدن قلعة السراغنة وخريبكة وخنيفرة.

وختاما، أكد السيد الوزير، أن الفنون تلعب دورا أساسيا في استيعاب العالم بشكل أكثر نضجا، وتساهم في تكوين الحس النقدي الذي يمكن الشباب من قراءة الواقع قراءة بناءة، تمكن من تطوير طاقات الفكر السليم لديهم وتجريد سلوكات الانحراف والتطرف من كل معنى ودلالة نافعة، إذ أن الاستثمار في التكوين الفني هو استثمار في مستقبل البلد وفي استقراره ورقيه وازدهاره.

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018