محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال يستقبل وفدا عن دائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة

charekah2017في إطار علاقات التعاون القائمة بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة لإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، استقبل السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال يوم الثلاثاء 26 دجنبر 2017، وفدا عن دائرة الثقافة بالشارقة ضم كلا من السيد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية والسيد عبدالفتاح صبري، مدير مجلة الرائد الثقافية.

في مستهل هذا الاستقبال، رحب السيد الوزير بأعضاء الوفد و عبر لهم عن سعادته بهذا اللقاء الذي يجسد عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين الشقيقين. وبهذه المناسبة أشار السيد الوزير إلى المكانة الهامة التي يحتلها  الشأن الثقافي في اهتمامات بلادنا في ظل المكاسب المحققة إن على مستوى دستور المملكة أو على مستوى البرنامج الحكومي أو على مستوى الإنجازات التي عرفت تقدما ملحوظا في مختلف المجالات، مؤكدا على ضرورة تعزيز هذا التعاون .

من جهته، نقل السيد ابراهيم القصير للسيد الوزير تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، وتحيات السيد عبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، وأكد على أهمية تعزيز سبل التعاون الثقافي بين الجانبين موازاة مع التجربة الناجحة لداري الشعر بتطوان ومراكش المحدثين بموجب مذكرة تفاهم بين هذه الوزارة ودائرة الثقافة بالشارقة .

في هذا الإطار سلم السيد ابراهيم القصير رسالة خطية للسيد الوزير ضمنها رغبة صاحب السمو تنظيم الدورة الخامسة عشر لملتقى الشارقة للسرد بالمملكة المغربية خلال سنة 2018. وقد رحب السيد الوزير بهذه المبادرة ، مبديا كامل الاستعداد للتعاون من أجل ضمان نجاح هذه التظاهرة الثقافية الهامة .

وتجدر الإشارة أن ملتقى الشارقة للسرد كان قد عقد أول دورة له سنة 2002، ومع بداية سنة 2017 تقرر بمبادرة من صاحب السمو حاكم الشارقة تنظيم هذا الملتقى بباقي أقطار الوطن العربي حيث تم تنظيم الدورة الرابعة عشرة بجمهورية مصر العربية بحضور 50 قاصا وروائيا وناقدا عربيا.