مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

كلمة السيد وزير الثقافة بمناسبة اليوم الدراسي حول الفن الصخري

  يسعدني أن أتواجد معكم في هذا اللقاء التواصلي الهام حول موضوع الفن الصخري الذي يعتبر أحد المكونات الأساسية لتراثنا الثقافي، إذ يضم التراب المغربي ما يفوق 340 موقعا موزعة على مناطق الرعي العليا للأطلس والوديان القديمة وواحات المناطق شبه الصحراوية والصحراوية (فكيك، سارغو، درعة، تافيلالت، زاكورة، الساقية الحمراء ...) حيث يتمركز عدد مهم من المواقع الغنية والمتنوعة بمواضيعها وتقنياتها التي يعود تاريخها إلى آلف السنين والتي تعبر على عبقرية أجدادنا.

إلا أن هذا التراث يواجه مخاطر كبيرة تشكل تهديدا لبقائه من جراء آثار التآكل الطبيعي أو الإتلاف والسطو البشري.

وتبذل الوزارة والسلطات العمومية والجماعات وجمعيات المجتمع المدني مجهودات كبيرة للمحافظة على هذه وتثمينها ولهذا الغرض، أنشأت وزارة الثقافة منذ 20 سنة المركز الوطني للتراث الصخري عهدت له بمهام الدراسة والجرد والمحافظة وتثمين مواقع الفن الصخري الوطني.

وتعتز الوزارة بمجموعة من المنجزات التي تحققت، نذكر منها:

  •  إنشاء 6 محافظات لهذه المواقع:
  • القيام بمجموعة من الدراسات العلمية لمنطقتين تعرفان تمركزا لهذه المواقع (تامنارت بطاطا وأزرو كلان بكلميم)،
  • الشروع في إحداث ثمان 8 محافظات جديدة.

ورغم هذا التقدم في الإنجازات، فإننا نعتقد أن تدخل الوزارة في حاجة إلى تسريع الوثيرة وإلى الرفع من مستوى التشاور والتنسيق مع بقية المتدخلين المؤسساتيين للتغلب على بعض الإكراهات، وذلك بفرض إلزامية دراسة للوقع قبل  سن سياسة إعداد التراب الوطني لتجنب تدهور المواقع الصخرية وادماجها في مخططات توسع دوائر المدن والقرى.

ونعتقد جازمين أن الرفع من وثيرة الاشتغال على هذا الورش الثقافي والتنموي الكبير يتطلب إنجاز مجموعة من العمليات نعرضها عليكم في ما يلي :

  • وضع مخطط قصير المدى لتقييد وترتيب كل المواقع الصخرية،
  • تعزيز مكانة ودور المركز الوطني للفنون الصخرية عبر توفير الوسائل الضرورية لاشتغاله في أحسن الظروف،
  • تتثمين منجزات المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث (INSAP)، مع السعي إلى تطويره وتمكينه من الوسائل الضرورية للارتقاء إلى المستوى المامول في مجال التراث الصخري،
  • تجهيز المحافظات المتواجدة على مستوى بعض الجهات الغنية بموقع الفن الصخري (السمارة، طاطا، زاكورة ....) وتزويدها بالموارد البشرية الضرورية للقيام بمهامها،
  • إبرام اتفاقيات شراكة مع وزارة الداخلية باعتبارها الجهة الوصية على الجماعات الترابية للمملكة، وذلك عبر تطوير ومأسسة آليات التعاون والتنسيق بين الوزارة وهذه الجماعات بغية توفير الحماية والصيانة لهذه المواقع الأثرية من جهة، ولكي تعمل الجماعات الترابية في نطاق تدبيرها المحلي على تملك المواطنين لهذه المعالم الترابية ودمجها في الدورة الثقافية والسياحية المحلية من جهة أخرى،
  • تطوير آليات الشراكة مع وزارة التجهيز في إطار برنامج وطني يروم تهيئة المحيط الخاص بهذه المواقع وربطها بالمسالك والطرق بغية رفع العزلة عنها وتيسير ولوج الزائرين والباحثين والمواطنين إليها
  • اعتماد مقاربة تشاركية بين وزارة الثقافة وجمعيات المجتمع المدني تروم تنشيط الفعاليات الجمعوية التي تتقاسم نفس الأهداف مع الوزارة في إطار التعريف بالتراث المادي الصخري والتنشيط الحركة الثقافية والسياحية في مداراتها وجعلها جزءا من حياة الساكنة المحلية،
  •  إشراك وسائل افعلام السمعية البصرية والمكتوبة في إبراز هذا المكون الثقافي للذاكرة الوطنية والتعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية المحيطة بها، وكذلك التحسيس والنوعية بأهمية المحافظة عليها وتثمينها.

حضرات السيدات والسادة الأفاضل،

إن نجاح هذا الورش يستدعي تظافر جهود الجميع، وفي هذا الإطار نونه بكل المبادرات التي تساهم  في تنفيذ المشاريع التي تهم التعريف والحماية لعدد من مواقع الفن الصخري بشكل خاص، وبالمعالم التراثية بشكل عام، خاصة مبادرة إبرام اتفاقية الشراكة والتعاون مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل صيانة هذا الموروث الذي يشكل جزءا من الذاكرة الجماعية لوطننا، انطلاقا من مبدأ الحق في الثقافة باعتباره حقا من حقوق الإنسان، وكذلك مبادرات فعاليات المجتمع المدني والجماعات المحلية التي تندرج في هذا الإطار.

وفي الأخير فإن تنظيم هذا اللقاء للتداول بشأن موضوع النقوش الصخرية باعتبارها تراثا ثقافيا عريقا يندرج في إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة في مختلف المجالات، يهدف إلى استصدار توصيات علمية و خلاصات مؤطرة لتعزيزهذا المسار للحفاظ على هذه الكنوز وتثمين هذا الموروث الثقافي.

 كلمة السيد وزير الثقافة بمناسبة اليوم الدراسي حول الفن الصخري يوم اّلأربعاء 19 مارس 2014-03-24 المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018