مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

سعاد العلمي: سِجِـــلُّ العِشْـق

souad-al-alami
سعاد العلمي

تسألني..... نشوتِي
مَا سِرُّ العَلاَقةِ بينها... وبين الألمِ
إِنك يا نشوتي... تصنعين القَلْبَ المِلْتَاعْ
إِنك... في كل لحظة تأْتِينِي
يَوْمَ ميلادي
وَيَأْخُذُنِي حينها العشقُ
مُتَلَصِّصَةً
أَسِيرَةً
مُتَدَبْدِبَةً... أَمْشِي فَوْقَ عُيُوبِي.
أمشي
نحو مدار النشوة العميقْ
حين تأتيني
بِكِ أَصْبُو... إلى قمة الانتشاءْ
طريدةً
أتشوق إلى مهبطِ وِجْدَانِي.
أتشوق
تائهةً عَنْ أَوْطَانِي
هَوىً... يَخْتَرِقُنِي.... يُحَوِّلُنِي خَصْماً
أتربص
أقذف بخيوطي... شباكا
لاِصْطياد الأخيار.. من الأسماك البشريه.
فوق ظهري...
أستنبت قشوراً... تدفعني  زاحفةً
لهتك ستائر... ذاتي.
رَاقِصَةٌ....
راقصةٌ هي الأنوثَةُ فِي شُمُوخِهَا... في ضَعْفِهَا
كُلُّ المَسَامِّ.... تَتَنَمَّلُ
و دغدغةُ الهواءِ النَّقِيِّ...
بِرَغْبَةِ الخُلُودَ... تُصَلِّي
فَوْقَ أَجْنِحَةِ فَرَاشَةِ...
تصلي
بفضيلة... هُتِكَتْ سَرَائِرُهَا... تصلي
**********
أيا لذةً
بِكِ...... ومَعَكِ
يَرْقُدُ الحبيبُ في عيوني
تَشِعُّ الشَّمْسُ بِخُيُوطِهَا في الليلْ
تَضَعُ لِأَفْكَارِي حُصُوناً
تَصْنَعُ الحُرِّيةُ لِقَلْبِي
تَجْعَلُنِي مُنْصَهِرَةً.... أُضِيءُ مَكَانِي
أَتَصَدَّى عَلَناً... لِثَائِرٍ بِدَاخِلِي
أَصنعُ حُريَّةً... يغيبُ معها الكلامْ
أَصنعُ طائراً
... يُرَفْرِفُ في غُرْفتِي
ينفث دُخاناً... تتدفأُ الأحلامُ بين جناحيهْ
تَتَدَفَّقُ... آهاتٌ وآلامْ.
... أنا و المحبوبُ، والأرضُ عصفورةٌ في يدي
تَفْغَر فَاهَهَا... تُوَارِينَا
لحظةً يَحْيَى فيها الشَّاعِرُ... وَيَمُوتُ معهَا الكلامْ.
*************
أَيَا لَذَّةً....... تَطْفُو صَامِتَةً ... ظَامِئَةً
بِكَأْسِ امتزجتْ فِيهِ كُلُّ عَقَاقِير الألمْ ...
تَخَمَّرَتْ... أَلَمُ لَيَالِي اللَّذَائِدِ واللَّهِيبْ.
وَالعِشْقُ..... يَصْنَعُ لنفسهِ جبلاً من جَلِيدْ...
خَجُولاً... يَتَفَتَّتُ فَوْقَ رَصِيفِ..... دَمْعِ الأَعْشَى.
يتفتت.... يَتَقَاطَرُ... مُنْتَشِياً... مُوَاسِياً
وَتَتَعَطَّلُ السَّاعَاتْ
وَيَتَغَيَّرُ مَسَارُ المياهْ
يَسِيرُ بَطِيئاً... نَحْوَ مَنْبَعِ الخُلُودْ
لاَ مَصَبَّ... لا غريزة تمنعني
حينها..... أهتك السِّتَار... أهتك السِّتَار أَلْفَ مَرَّة...أَهْتِكُ السِّتارْ.
سعاد عالمي
28/07/2009
وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018