السوسيولوجيا والمجتمع: قراءة في كتابات ومسار محمد جسوس

تكريما ووفاء للمسار العلمي لمحمد جسوس وتعريفا بأعماله، تنظم مجموعة الأبحاث والدراسات السوسيولوجية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، يوم 30 أبريل الجاري بالعاصمة، ندوة علمية حول موضوع "السوسيولوجيا والمجتمع: قراءة في كتابات ومسار محمد جسوس".

ويشارك في أشغال هذه الندوة العلمية، التي سيحضرها المحتفى به، الأساتذة محمد الناصري وإدريس بنسعيد والمختار الهراس وعثمان أشقرا ومصطفى محسن وعبد الحي المودن ومحمد زرنين.

وجاء في الورقة التقديمية لهذه الندوة، التي ستنشر أعمالها ضمن سلسلة "كراسات" التي تصدرها الكلية، أن "محمد جسوس، يعتبر بمثابة علامة فارقة في تاريخ السوسيولوجيا المغربية، بالنظر إلى الدور المتميز الذي لعبه منذ نهاية ستينات القرن الماضي في تكوين أجيال عديدة من السوسيولوجيين، وبصفة خاصة في انفتاح الجامعة المغربية الناشئة على مقاربات نظرية وممارسات ميدانية جديدة سمحت بتأسيس خطاب سوسيولوجي متميز بعقلانيته ونزعته النقدية من جهة، وبحرصه على التقيد بالاشتغال في حدود العلم ووفق ضوابط ومقتضيات كانت بدورها في طور التأسيس ، ساهم محمد جسوس بحظ وافر في تقعيدها وترسيخها".

يذكر بأن الأستاذ محمد جسوس ازداد بفاس عام 1938، وحصل على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة برنستون بالولايات المتحدة سنة 1968، والتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية أستاذا لعلم الاجتماع سنة 1969، وعين أستاذا مدى الحياة لعلم الاجتماع بجامعة محمد الخامس سنة 2004.

من بين أعماله "رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب، طروحات حول المسألة الاجتماعية"، و"طروحات حول الثقافة والتربية والتعليم"، فضلا عن عمل قيد النشر حول "طبيعة ومآل المجتمع المغربي المعاصر".

تنطلق أشغال الندوة العلمية ابتداء الساعة التاسعة صباحا بمدرج الشريف الإدريسي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية.