فعاليات الأيام الثقافية للمكتب المغربي لحقوق المؤلف ضمن برنامج الاحتفاء بوجدة عاصمة الثقافة العربية

Journees Oujda18في إطار فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية، واليوم الوطني للمؤلف، نظمت وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة- بشراكة مع المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، من 10 إلى غاية 14 دجنبر 2018، فعاليات الأبواب المفتوحة للمكتب المغربي لحقوق المؤلف، بغية الإسهام في النهوض بالملكية الفكرية على صعيد جهة الشرق

.

وفي افتتاح هذه التظاهرة، أبرز الوزير محمد الأعرج،  في كلمة تلاها عنه الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال السيد عبد الإله عفيفي، أهمية حقوق المؤلف بوصفها شرطا أساسيا لتنمية الإبداع الفني والفكري، لافتا إلى أن ظاهرة القرصنة لأشكال الإبداع الفنية والفكرية تؤثر سلبا على الحياة الثقافية.

وأكد السيد عفيفي أن الوزارة لا تدخر جهدا من أجل تعزيز حماية الملكية الفكرية وإرساء الآليات الكفيلة بتحقيق ذلك، متوقفا عند الجهود المبذولة من أجل إعادة تنظيم المكتب المغربي لحقوق المؤلفين وتعزيز الإطار التشريعي المتعلق بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

من جانبه، أكد المدير العام للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين السيد إسماعيل منقاري أن مجموع الفرق العاملة بالمكتب انتقلت إلى وجدة بمناسبة هذه الأيام المفتوحة بغية تسليط مزيد من الأضواء على حقوق المؤلف بجهة الشرق التي يمثلها 80 مؤلف مسجل بالمكتب فقط، فيما كان يتعين أن يتجاوز هذا العدد 400 مؤلف، وذلك بالنظر إلى العدد الكبير للفنانين والكتاب والمبدعين بالجهة.

وبالمناسبة، هذا الحدث يؤشر على مرحلة جديدة بالنسبة للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين الذي سيعمل على تنظيم أيام مماثلة سنويا بمختلف جهات المغرب، وذلك حتى يساهم في ترسيخ ثقافة حماية حقوق الملكية الفكرية.ويتعلق الأمر بتحسيس المؤلفين بأهمية الانخراط بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين، الذي يمكنهم من حماية حقوقهم الفنية والفكرية والحصول على مداخيل النسخة الخاصة.

ويتضمن برنامج الأيام المفتوحة للمكتب المغربي لحقوق المؤلفين محاور عديدة، من بينها دورة تكوينية للصحافيين بجهة الشرق حول حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، ولقاء تواصلي مع أسرة القضاء حول حقوق المؤلف، وندوة دولية حول موضوع 'حقوق المؤلف عامل أساسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية' بشراكة مع جامعة محمد الأول و كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بوجدة. وفضلا عن ذلك، تقترح هذه الفعاليات معارض وفقرات فنية وورشات داخل المؤسسات التعليمية وأنشطة أخرى.