مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2018

da3m

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

وجدة عاصمة الثقافة العربية2018

oujda2018min1

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

مسابقة مغرب الثقافات للمسرح، تجربة جديدة لتحفيز الممارسة المسرحية لدى الشباب

prix marocculture2018
أكد السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، في اللقاء التتويجي للفائزين بمسابقة مغرب الثقافات في دورتها الأولى المنظمة بالموازاة مع  الدورة السابعة عشر لمهرجان موازين إيقاعات العالم، على أن تنمية الممارسة المسرحية، تكمن، إلى جانب محاور البرنامج القطاعي التي تستهدف مختلف حلقات المسرح، في تنويع فضاءات الممارسة واستثمار نقط العرض ذات الأرصدة الإشعاعية مثل مهرجان "موازين، إيقاعات العالم" في عرض الإبداعات المسرحية وصقل تجارب الشباب في هذا المجال. 
وأشار السيد الوزير إلى أن مسابقة مغرب الثقافات للمسرح تبلورت من فكرة إلى مشروع بين وزارة الثقافة والاتصال وجمعية مغرب ثقافات، لنكون اليوم في فجر تجربة جديدة تروم الاستفادة من الشروط الإشعاعية ذات الامتداد العالمي لمهرجان موازين، وتجعل المسرح المغربي نافذة أخرى لتصدير الثقافة المغربية، وبالتالي التحفيز على إبداع مسرحي حقيقي قادر على التنافس في أعلى المستويات وأوسع الامتدادات.
وأكد السيد الوزير على ضرورة  تشغيل كل رصيدنا المسرحي من بنيات وتجهيزات ثقافية ومؤسسات التكوين المسرحي وكل آليات الدعم والتشجيع، ذلك التشغيل الأمثل الذي يربط بين الجهد المالي والبشري المبذول، وبين ترتيب نتائج ميدانية ملموسة، إذ لا معنى لتسخير موارد مادية وبشرية مهمة لمدد زمنية طويلة، وتكون النتائج متواضعة وبدون قيمة مضافة متصاعدة بشكل ملموس بين سنة وأخرى. علينا إذن، يضيف السيد الوزير، أن نرى النتائج على الأمد القريب والمتوسط، وإلا نُعيد طرح التجربة طرحا كُلِّيا.
وقد دعا السيد الوزير إلى الانطلاق من بعض النتائج التي حققها المسرح المغربي في السنتين الأخيرتين لا سيما نيل الجائزة الكبرى لمهرجان المسرح  العربي لسنتين 2017 و 2018 على التوالي، وكذا فوز الباحثين الشباب المغاربة بالرتبة الأولى والثانية والثالثة في مسابقة الباحثين المسرحيين الشباب العرب، وذلك لنُشْدان أُفُقٍ أكثر رحابة من الأرصدة التراكمية الكمية والنوعية الكفيلة بتعزيز شروط مجد مسرحي مغربي. masrah20181
وفي الختام، أكد السيد الوزير، أن بلوغ هذه الأهداف يتطلب الاشتغال على امتداد الخريطة الوطنية في ممارسة مسرحية وطنية مفتوحة على جميع الطاقات، وتُتيح للجميع نفس فرص العطاء والانطلاق. 
للإشارة، شاركت في هذه المسابقة 37 فرقة شابة تمثل مختلف جهات المملكة، وكشفت عن  طاقات واعدة بمختلف ربوع المملكة تمكنت من إنتاج أعمال مسرحية بما هو متاح انطلاقا من واقعها المعاش برؤية فنية مبتكرة ومن خلال تدريب بالمراكز الثقافية وبدور الشباب وبمؤسسات تعليمية وبالمنازل بروح الإرادة في تخطي كل العراقيل والمعيقات.
 
وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018