الأعرج: الارتقاء بالمشهد الثقافي ببلادنا يتوقف على جودة مسالك التكوين

isadac201811صرح السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، أن الارتقاء بالمشهد الثقافي ببلادنا يتوقف على جودة مسالك التكوين الكفيلة بتمكين الخريجين من الأدوات المعرفية الضرورية للممارسة والإبداع الثقافي والفني.

وأضاف السيد الوزير في كلمة ألقاها بمناسبة تنصيب السيد رشيد منتصر مديرا جديد للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، يوم 2 مارس 2018- إذا كانت بلادنا تشتغل على تحقيق طموحات جعل الثقافة عنصرا أساسيا من عناصر التنمية، وبالتالي انبثاق صناعات ثقافية قائمة الذات، فإن ذلك يتطلب توفير عرض ثقافي يحمل مواصفات الجودة الجالبة للطلب والاستهلاك. ولن يتأتى ذلك إلا بتوفير تكوينات جيدة ومتجددة تساهم في توسيع مجالات الإبداع وإمدادها بكل شروط التميز والتألق.

وأوضح أن بلوغ هذه الأهداف، يقع على عاتق إدارة المعهد وهيئته التدريسية، مما يتطلب القيام بالإصلاحات الضرورية لجعل هذه المؤسسة رائدة في مجال اختصاصها، ولن ندخر جهدا من جانبنا كوزارة لمواكبة عمل المؤسسة بالدعم والمساعدة في تدليل الصعاب.

ولم يفت السيد الوزير تقدير جهود الإدارات السابقة وبالنيابة وهيئة التدريس وكافة العاملين بالمعهد وروح المدير السابق رحمة الله عليه، مشيرا إلى أن باقي شروط الجودة والفعالية، تظل عديمة الجدوى إن لم تكن مرتكزة على الإرادات النبيلة للاشتغال الجاد والرغبة في تحقيق النجاح،  ولن تدخر الوزارة جهدا في تكريسه من خلال التركيز على دور العنصر البشري في تحقيق النهضة الفنية والثقافية المنشودة وتعزيز البناء التنموي الشامل لبلادنا.

وفي الختام تقدم السيد الوزير بالتهاني إلى السيد المدير، داعيا المسؤولين وكافة العاملين بهذه المؤسسة من إداريين وتربويين، إلى تقديم المساعدة والدعم للسيد المدير للاضطلاع بمهامه على أحسن وجه، وتكثيف الجهد الجماعي للارتقاء بهذه المؤسسة إلى المستوى المنشود.