وفاة الأديبة والفنانة التشكيلية زهرة زيراوي

zeraouiتوفيت القاصة والشاعرة والفنانة التشكيلية زهرة زيراوي، عن سن 77 سنة. وقد عرفت بكتابة القصة والرواية والشعر والمقالة الأدبية والنقد الفني، كما عرفت بممارستها للتشكيل، حيث كانت لها مشاركات في عدة معارض جماعية داخل المغرب وخارجه.

 

تخرجت زهرة زيراوي من دار المعلمين سنة 1961، وعينت أستاذة بمركز تكوين المعلمين بالبيضاء، وحصلت على شهادة الدكتوراه الفخرية عن الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب.

جعلت من بيتها بالدار البيضاء صالونا أدبيا منذ سنة 1990، سخرته لتنظيم  الأمسيات الشعرية واللقاءات الأدبية والفنية والتكريمية للأدباء والكتاب المغاربة والعرب والأجانب.

من إصدارات الكاتبة:

  • "الذي كان، "نصف يوم يكفي"، "مجرد حكاية" ، "حنين" : مجموعات قصصية،
  • "ليس إلا! " ، ديوان شعري،
  • "التشكيل في الوطن العربي" : كتاب،
  • "الفردوس البعيد"، رواية.
  • رحم الله الفقيدة، وإنا لله وإنا إليه راجعون.