اكتشاف قطع نقدية تاريخية بإقليم قلعة السراغنة

تعلن وزارة الثقافة عن اكتشاف مجموعة من القطع النقدية المعدنية بمسجد بني مكرين بجماعة الواد لخضر بقيادة الصهريج بدائرة العطاوية بإقليم قلعة السراغنة، يوم الأحد 22 شتنبر 2013، وذلك أثناء قيام سكان المنطقة بعملية ترميم المسجد المذكور.

وعلى إثر هذا الاكتشاف الذي أبلغ به سكان المنطقة المذكورة انتقلت لجنة إلى عين المكان  يوم الإثنين 23 شتنبر 2013 للمعاينة المباشرة لهذه اللقى الأثرية وعقدت اجتماعا بقيادة الصهريج بحضور المدير الجهوي لوزارة الثقافة بجهة مراكش تانسيفت الحوز والمفتش الجهوي للمآثر التاريخية بجهة مراكش تانسيفت الحوز ورئيس الحرس الترابي بقيادة الصهريج وقائد مركز الدرك الملكي بسيدي ادريس وعميد شرطة مراقبة التراب الوطني بإقليم قلعة السراغنة وقائد قيادة الصهريج ومجموعة من المواطنين من سكان دوار بني مكرين، حيث تم فحص وإحصاء القطع النقدية التي تم العثور عليها والمتكونة من 186 قطعة نقدية موزعة على ثلاثة أصناف كالتالي :

1 – قطع نقدية كبيرة الحجم من معدن الفضة تمثل عملة إسبانية مؤرخة مابين سنة 1848 وسنة 1868 وهي حقبة إيزابيل الثاني ISABEL II وعددها إثنا عشر( 12) نقدة من فئة 20 ريال.
2 – قطع نقدية متوسطة الحجم من معدن الفضة مؤرخة مابين 1865 وسنة 1885 وتعود إلى عهدي ألفونسو  ALFONSO XII وإيزابيل ISABEL II   وعددها تسعة وسبعون( 79) نقدة.     
3 – قطع نقدية صغيرة الحجم من معدن الفضة مسكوكة مابين نهاية القرن 18 ونهاية القرن 19 وعددها خمسة وتسعون(95) نقدة، غير أن جلها به ثقب واحد أو ثقبان.