مشاريع قيد الإنجاز

vision2020

رؤية للثراث الثقافي 2020

vision2020

دعم المشاريع الثقافية 2017

da3m

جائزة المغرب للكتاب 2017

couver prix maroc livre min

مجلة الإحصائيات الثقافية

revue statist2013 2015

مؤسسـات تحـت الوصايــة

bnrm logo archive logo theatre logo

معاهـد التكـويـن

inba logo isadac logo insap logo

دلا ئــــــــــــــــل

biblio guide2 festiv guide2 salles guide2 salles guide2

بيانات الفاعلين في مجال الكتاب

affiche4 small

المعرض الدولي للنشر والكتاب

siel23

دار الشعر بتطوان

darchiirlink

بطـاقـة الفـنــان

carteartiste15

لقاء تشاوري يقيم تجربة دعم الأغنية المغربية و يبلور اقتراحات لترشيده

soutien_chanson2011على إثر الإعلان عن نتائج اللجنة الوطنية لدعم الأغنية المغربية في موسمها الأول لسنة 2011، وبغية تجسيد رؤية الوزارة وتوجهاتها في مجال دعم وتطوير الأغنية المغربية على كل مستوياتها في إطار سياسة تشاركية مع كل الفاعلين والمهتمين بهذا المجال الإبداعي، نظمت وزارة الثقافة اجتماعا تشاوريا بمسرح محمد الخامس يوم الأربعاء فاتح يونيو  2011 استمر من الحادية عشر صباحا إلى الرابعة بعد الزوال، حيث تمحور الاجتماع حول تقييم التجربة الأولى لدعم مجموعة من المشاريع في مجال الأغنية المغربية ورصد المقتضيات التي يمكن الاحتفاظ بها أو تعديلها فيما يخص كيفية منح إعانات مالية للأغنية المغربية.

اللقاء الذي حضره ستون فنانا وفنانة من ملحنين وكتاب كلمات ومغنيين وعازفين يمثلون مختلف روافد الأغنية المغربية الغنية، ترأسه السيد بنسالم حميش وزير الثقافة الذي استهله بكلمة افتتاحية أكد فيها أن الهدف من هذا اللقاء هو محاولة النظر الجماعي بصوت عال في قضية من أهم القضايا ذات الصلة بالثقافة عامة والفن الغنائي خاصة. وأوضح السيد الوزير أن النبوغ المغربي هو بعد مؤسس لهويتنا المغربية، مما يجعل الإنصات لهذا الجمع الوافر من نساء ورجال الفن مهما للغاية لكي ننظر في كيفية الرفع والرقي بالأغنية المغربية كلمات، تلحينا وأداء، بعد تقييم التجربة الأولى التي قامت بها الوزارة في مجال دعم الأغنية، على اعتبار – يضيف السيد الوزير – أن العمل المشترك سيعطي قيما مضافة للفن المغربي تمكنه من الانتشار عربيا ودوليا. وختم الوزير كلمته مؤكدا أن الوزارة تريد تسجيل ملاحظات الفنانين واقتراحاتهم الهادفة إلى تجويد الدعم العمومي للأغنية المغربية ومحاولة أجرأتها وتنفيذها.

 

شكل هذا اللقاء مناسبة لتقييم التجربة الأولى، من خلال تدخلات صريحة لأغلب الفنانين الحاضرين، وتقديم مقترحات وتوصيات لتطوير تجربة الدعم وتجويدها .وقد ركزت مجمل التدخلات على أهمية هذا اللقاء الذي بادر السيد الوزير إلى عقده. وقد سجل المتدخلون مؤاخذات على عملية الانتقاء الأولي للمشاريع المرشحة، خصوصا الملف الإداري الذي كان السبب في إقصاء مجموعة من الملفات/المشاريع دون العودة إلى الجانب الفني. كما أجمع المتدخلون على ضرورة إعادة النظر في المرسوم المؤطر لهذا الدعم بما يضمن المرونة اللازمة لتسهيل عملية تقديم الترشيحات والعمل على إيجاد صيغة أنسب للدعم تجسد بعمق رؤية الوزارة للإبداع والمبدعين في شتى المجالات الفنية، وتحقق حتما المكانة التي تريدها الوزارة للأغنية المغربية المتكاملة (كلمات، الحان، أداء، توزيع..). كما شملت الاقتراحات أيضا جوانب تتعلق بإحداث جوق وطني تابع للوزارة، تنظيم المهرجان الوطني للأغنية المغربية، وتخصيص دعم متميز لفئة الرواد.

وفي كلمته الختامية شكر السيد الوزير الفنانين على ملاحظاتهم القيمة، متعهدا بالعمل على تنفيذ اقتراحات وتوصيات هذا اللقاء ضمن أجندة محددة، بهدف الرقي بالأغنية المغربية لتحتل مكانتها الرائدة على الساحة العربية والدولية.

وزارة الثقافة المغربية @ 2009-2018