وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) تخلد الذكرى السادسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

تخليدا للذكرى السادسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، سطرت وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) برنامجا ثقافيا وفنيا غنيا ومتنوعا، انطلق تنفيذه منذ يوم 4يناير 2020 و إلى غاية نهاية هذا الشهر بمختلف المؤسسات الثقافية والفنية التابعة لها بمجموع التراب الوطني.
ويتضمن البرنامج140نشاطا ثقافيا وفنيا، يستهدف جميع الفئات العمرية ومختلف الشرائح المجتمعية. ويتوزع هذا البرنامج على النحو الآتي:
– عروض مسرحية؛
– حفلات فنية وموسيقية؛
– أنشطة تربوية وتحسيسية لفائدة الأطفال
– ورشات موضوعاتية؛
– عرض أشرطة وثائقية؛
– تنظيم معارض للكتاب وقراءات شعرية؛
– معارض للصور والوثائق واللوحات التشكيلية؛
– محاضرات وندوات فكرية.
ويندرج هذا البرنامج في إطار الجهود التي تبذلها بلادنا، تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، لجعل الثقافة عنصرا أساسيا من عناصر التنشئة الاجتماعية وعاملا مساهما في تربية الناشئة والشباب على قيم الانتماء لهذا الوطن والاعتزاز بحضارتهم وهويتهم وبتاريخهم المجيد.
ويعد هذا الحدث الوطني الكبير، تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944 ، لحظة كبرى في تاريخ هذه الأمة، إذ تتجسد، من خلاله، أسمى معاني التضحية والكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية، وتبرز مدى التلاحم القوي القائم بين العرش والشعب دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية.