وزير الثقافة والاتصال: الوزارة حريصة على رعاية الشأن الثقافي والارتقاء به على الصعيد الجهوي

قال السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال في كلمة ألقاها نيابة عنه مدير الفنون السيد محمد بنيعقوب، بمناسبة الاحتفال بالمهرجان الوطني لهواة المسرح بآسفي، الذي انطلقت فعالياته يوم 27 شتنبر  إلى غاية 1 أكتوبر،  إن الوزارة حريصة على رعاية الشأن الثقافي والارتقاء به على الصعيد الجهوي ومده بأسباب الدعم والتحفيز.،كما تجسد سعي الوزارة إلى نشر وتعميم المنتوج الابداعي ليعم مختلف جهات المملكة، ولتنال كل منطقة نصيبها من الأنشطة الثقافية. ونتوخى أن تتناغم جهودنا وتنسجم ضمن إنجازات العهد التنموي الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي تسوده روح المواطنة ومبادئ الإنصاف والمساواة بين سائر مدن وجهات المملكة.

وأضاف السيد الوزير، أن الأعمال المتنافسة تم اختيارها باعتماد لجنة من الأساتذة والفنانين والمهنيين المشهود لهم بالكفاءة العلمية والإبداعية، كما تعرف هذه الدورة استكمال مسلسل الأوراش التكوينية، إيمانا منه بأن التكوين هو المدخل الأساسي لتقوية المهارات وصقل المواهب وجعلها قادرة على التطوير والتطور.

وأبرز السيد الوزير، أن المهرجان ليس  فضاء للمنافسة الشريفة فحسب، بل هو أيضا فضاء للاعتراف، بما قدمه جيل الرواد للحركة المسرحية الوطنية، ووقفة الاعتراف هي تكريم للمسرح والذاكرة الوطنية، والاحتفاء بالكتاب المسرحي بالموازاة مع أنشطة هذه الدورة، هو ينسجم في المعنى مع أهداف المهرجان، التي نلخصها في كونه فضاء المعرفة بامتياز.

وأعرب السيد الوزير  في كلمته عن شكره الكبير  لكل من ساهم في تأسيس  لبنات هذا العرس المسرحي التي جعلت من هذه التظاهرة  لحظة استمتاع فكري ووجداني وقنطرة بين كل الأقطار والأمصار العربية.