وزارة الثقافة والاتصال حريصة على توفير شروط انبثاق صناعات ثقافية ببلادنا

افتتح وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، يومه الخميس 08 غشت 2019 بتطوان، المعرض التكريمي للفنان عبد الكريم الوزاني، الذي يروم الاحتفاء بأعمال الفنانين التشكيليين، لاسيما الرواد منهم.
وفي كلمة له بالمناسبة، نوه السيد الوزير بالمسار الفني والمهني للفنان عبد الكريم الوزاني وببصمته الخاصة التي ساهمت في تنويع أساليب الفن التشكيلي المعاصر بالمغرب، داعيا في نفس الوقت إلى ضرورة بدل مزيد من الجهود الكفيلة ببلوغ أقصى درجات التميز، كل من موقعه، وذلك للمضي قدما في تنزيل النموذج التنموي الجديد، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده.
وفي هذا السياق، أكد السيد الوزير حرص وزارة الثقافة والاتصال الدائم على مواكبة الحركة الفنية ببلادنا، من خلال إرساء مجموعة من التدابير المتواصلة الرامية إلى توفير شروط انبثاق صناعات ثقافية حقيقية ببلادنا، من شأنها النهوض بالمجالات الثقافية والفنية إلى المستوى اللائق بالمكانة الحضارية لبلادنا.

كما أضاف السيد الوزير أنه، في ظل إدراك القطاع المتنامي لأهمية الثقافة كقاطرة للتنمية الشاملة، سيتم تنظيم المناظرة الوطنية الأولى للصناعات الثقافية والإبداعية، وهو الحدث الذي سيجمع بين مختلف الفاعلين العموميين والخواص في الحقل الثقافي لتدارس القضايا الكبرى ذات الصلة بتنمية قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية بالمغرب، مضيفا أن المناظرة ستكون مناسبة لوضع رؤية إستراتيجية توافقية بين الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين والثقافيين، ترتكز على إنتاج القيم وخلق الثروات ومناصب الشغل بمختلف جهات المملكة.

وختاما، جدد السيد الوزير تأكيده على ضرورة التحلي بصِدق العمل والوفاء المبدئي لقيم النزاهة والاستقامة والتفاني في أداء الوظائف وتشريف المسؤوليات، باعتبارها قيما كونية تشكل البنية العضوية للعمل الفني والإبداعي.