المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث يفتح أبوابه للصحافة

حرصا من المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث التابع لوزارة الثقافة والاتصال على تقريب جمهور أوسع من مهامه وإنجازاته، تنظم إدارته وأطره “الأبواب المفتوحة” للمؤسسة يوم الجمعة 26 يوليوز 2019، على الساعة 11 صباحا. وبهذه المبادرة يفتح المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث الأبواب في وجه الصحافة المكتوبة والسمعية والبصرية والإلكترونية، الوطنية والدولية، مانحا إياها الفرصة للتعرف على برامج البحث الأثري التي يؤطرها ومسالك التكوين والشعب المعتمدة والتخصصات المفتوحة والشواهد التي يمنحها.

إن هذه الخطوة ماهي إلا واحدة من تلك الخطى التي تخطوها هذه المؤسسة نحو مزيد من الانفتاح على عموم الناس والطلاب والباحثين لتقريبهم من علوم الآثار والتراث، وتقديم نبذ حول الإنجازات التي حققت خلال السنوات الأخيرة، سواء فيما يخص الشراكات الموقعة مع المؤسسات والمعاهد العلمية الوطنية والدولية، أو البرامج المتعددة الاختصاصات التي يديرها المعهد في مختلف ربوع المملكة، وإبراز المعيقات التي تحد من ارتفاع وتيرة التكوين والأبحاث الميدانية، وصيانة اللقى الأثرية وتدبير مستودعاتها.