وزارة الثقافة والاتصال تطلق الشطر الأول من برنامج صون و تأهيل قصبة المهدية بالقنيطرة

في إطار تنزيل مخططها العملي الرامي  إلى صون وتثمين وإعادة الاعتبار لمواقع التراث الأثري والمعماري عبر مجموع التراب الوطني، تعلن وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – عن إطلاق الشطر الأول من برنامج صون وتأهيل قصبة المهدية بمدينة القنيطرة، باعتبارها تراثا تاريخيا وإنسانيا وحضاريا يخلد لجزء مهم من الذاكرة والثقافة الجماعية المشتركة للملكة. 

وفي هذا الصدد، وضعت الوزارة مجموعة من التدابير والآليات الهادفة إلى ترميم هذا الموقع وفقا للمعايير الأساسية التي تضمن الحفاظ على المميزات والخصوصيات الأصيلة والتراثية لمختلف معالم القصبة المذكورة، وضمنها الباب الرئيسي الذي سيتم استكمال ترميمه.

 كما سيتم، في نفس السياق،  إنجاز مسار سياحي بمعايير الجودة المطلوبة بداخل المعلمة، وتهيئة منصة لاحتضان أنشطة فنية وترفيهية بها لتكون بمثابة نقطة جذب ثقافية بالقنيطرة. 

وجدير بالذكر أنه تمت المصادقة على الصيغة النهائية للمادة العلمية والمسار المتحفي  والتهيئة الخاصة بمركز التعريف بالتراث لجهة الغرب، باعتباره متحفا جهويا تناط به مهام التعريف بالتراث الطبيعي والثقافي المادي وغير المادي للغرب، وذلك تعزيزا للمشهد الثقافي الجهوي وتنميته، وتحقيقا لاستدامة معالمه.