90 مليون درهم مجموع مداخيل المواقع الأثرية بالمملكة خلال النصف الأول من سنة 2019

في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة- من أجل صون وتثمين عناصر التراث الحضاري المادي والمواقع الأثرية والمباني التاريخية، باعتبارها رافدا من روافد التنمية الاقتصادية، ودعامة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة بالمملكة، فإنها تعمل على تحسين وتطوير الخدمات اللازمة لاستقطاب أمثل لزوار هذه المواقع، وكذا الرفع من مداخيلها، بناء على إستراتيجية تدبيرية فضلى تشمل الجوانب القانونية والمؤسساتية والمادية والبشرية.
وفي هذا الصدد، سجلت مصالح الوزارة ارتفاعا مهما في عدد زوار المواقع الأثرية بالمملكة خلال النصف الأول من سنة 2019، حيث بلغ أزيد من 1.500.000 زائرا في الفترة الممتدة ما بين يناير والنصف الأول من يوليوز، أي بزيادة قدرها 155 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016، بعدد زوار مجموعه 588 633 زائرا.
وتبعا لذلك، سجلت الوزارة ارتفاعا هاما في مداخيل مجموع المواقع الأثرية بمختلف جهات المملكة في الفترة الممتدة ما بين يناير والنصف الأول من يوليوز 2019، حيث بلغت ما قدره 90  مليون درهم، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016، بمبلغ إجمالي قدره     5.873.609   درهم.
وجدير بالذكر أن الوزارة تعمل على اتخاذ تدابير إجرائية قصد تثمين وتعزيز عناصر الجذب بهذه المواقع، قصد جعلها مراكزا للاستقطاب السياحي والثقافي، وفق مشاريع مندمجة في التنمية المحلية والجهوية والوطنية .