أزيد من 30.000 زائر خلال الدورة التاسعة للمعرض الجهوي للكتاب لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة

اختتمت مساء يوم الخميس 04 يوليوز 2019، فعاليات الدورة التاسعة  للمعرض الجهوي للكتاب لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، الذي نظمته وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة، في الفترة الممتدة مابين 28 يونيو و 04 يوليوز 2019  بمدينة الحسيمة، تحت شعار” القراءة منارة التنمية”.

وسجلت هذه الدورة، التي نظمت على مدى سبعة أيام، رقما هاما على مستوى الزوار قارب 30.000 زائر، ينتمون إلى مختلف الفئات العمرية، كما عرفت مشاركة 36 عارضا، من ضمنهم دور نشر،  وكتبيون محليون، ومؤسسات عمومية تعنى بمجال الكتاب، قدموا عرضا وثائقيا شاملا لمختلف حقول المعرفة والإبداع.

 كما عرف المعرض تنظيم برنامج ثقافي تضمن 84 فقرة ثقافية، شارك فيها أزيد من 148 متدخلا، وتوزعت فقرات البرنامج ما بين 5 ندوات، وليلتين للشعر، و 34 قراءة وتوقيعا لكتاب، و 9 ورشات للأطفال، و15 ورشة للكتابة القصصية والمسرحية، ومعرضين موضوعاتيين في التشكيل والتصوير الفوتوغرافي، كما تميز البرنامج بتقديم 6 أنشطة وورشات تمحورت حول اللغة الأمازيغية،  و 11 نشاطا فنيا؛ ضمنها 4 عروض مسرحية، وقد بلغ عدد المستفيدين المباشرين من هذه الفعاليات أزيد من 3000 مستفيد.

وجدير بالذكر أن هذه الفعاليات لم تنحصر في فضاء المعرض بساحة محمد السادس بمدينة الحسيمة، بل تجاوزته لتنفتح على فضاءات أخرى بالجماعات الترابية لكل من إمزورن، وبني بوعياش، وتارجيست، عبر تنظيم مجموعة من الفقرات الثقافية بهذه المدن، مع الاحتفاء بمجموعة من رواد الثقافة والفن الذين ينحدرون من المنطقة، اعترافا بما قدموه للساحة الفكرية والأدبية والفنية من منجز فكري وإبداعي.