وزارة الثقافة والاتصال والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة يوقعان على اتفاقية شراكة تروم التعريف بالتراث الوطني

وعيا بأهمية التراث الثقافي في إبراز مختلف أبعاد الهوية الحضارية لبلادنا، والمساهمة في التنمية الشاملة، واستحضارا للدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في إبراز الأدوار الحيوية لهذا التراث، وقعت كل من وزارة الثقافة والاتصال ـ قطاع الثقافةـ والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، اليوم الاثنين 3 يونيو 2019، على اتفاقية شراكة، مدتها 3 سنوات، تروم التعريف بغنى وتنوع الموروث الثقافي الوطني والتحسيس بأهميته وضرورة حمايته.

وتنصب مقتضيات هذه الاتفاقية على التعاون بين المؤسستين من أجل إنجاز برامج إعلامية والترويج للمعالم التاريخية والمواقع الأثرية. حيث تلتزم الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بإنجاز أفلام وثائقية وروبورتاجات وبرامج تلفزية وحوارية حول المعالم التاريخية والمواقع الأثرية الوطنية. كما تتعهد هذه المؤسسة الإعلامية العمومية بإنجاز تحريك ثلاثي الأبعاد 3D لهذه المعالم على مستوى جميع مراكز التعريف بالتراث التابعة لوزارة الثقافة.

وبالمقابل، تلتزم وزارة الاتصال (قطاع الثقافة) بتوفير المواد العلمية والمعطيات التراثية والتاريخية والوثائق اللازمة لإنجاز الإنتاجات التلفزية المطلوبة، ووضع خبرة المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث رهن إشارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وكذا تيسير عمليات التصوير بالمواقع الأثرية.

كما تنص الاتفاقية على إحداث لجنة مشتركة مكونة من ممثلين عن كل من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة  تتعهد بإعداد برنامج العمل السنوي وتتبع وتقويم المشاريع والعمليات المبرمجة.